تقريرموضوع مميز

مطورين: البلايستيشن 5 و الاكسبوكس القادم هم اخر جيل للاجهزة المنزلية..!

خدمة "streaming" ستكون هي مستقبل العاب الفيديو الجديد

كثرت الاقاويل التي تتحدث عن انتهاء عهد الاجهزة المنزلية و استبدالها بتقنيات اخرى منها تقنية “بث الالعاب” او “streaming” عبر السحابة الالكترونية سيصبح هو البديل القوى بدل هذه الاجهزة و بالفعل الكثير من شركات صناعة الاجهزة المنزلية بدأت تعمل على اشكال مختلفة من هذه التقنيات.

رغم ان الكثير منا يدرك ان هذه التكنلوجيا ستأتي في يوم ما لتمكننا من تجربة العابنا على اجهزة مختلفة بدل التمسك بجهاز واحد فقط مصنع خصيصا لتشغيلها الا ان وقتها مازال مبكر و قد نحتاج الى فترة طويلة من الوقت حتى نرى البدائل التي يمكنها تشغيل العاب ذات جودة عالية بخاصية streaming على جميع الاجهزة الاخرى الداعمة لذلك مثل الهواتف الذكية و التلفزيونات الذكية و غيرها و لكن يافيز جولموت الرئيس التنفيذي لشركة يوبي سوفت يرى ان الامر من منظور اخر.

يافيز قال في لقاء مع موقع Variety مؤخرا ان الجيل القادم و يقصد جيل البلايستيشن 5 و الاكسبوكس الجديد سيكون الاخير في جيل الاجهزة المنزلية و ستأتي بعد ذلك تقنية “streaming” لتحل محل هذه الاجهزة و تفتح المجال امام تشغيل الالعاب بجودة عالية على اجهزة مختلفة و ليست جهاز واحد فقط.

و اضاف يافيز انه هناك بالفعل الكثير من الشركات التي تعمل بكل طاقتها على هذه الخدمات الجديدة مثل شركة Nvidia التي لديها خدمة Geforce Now و التي حسب تصريحات الشركة يمكنها تحويل الى جهاز PC او Mac متواضع الى منصة تشغيل العاب قوية جدا و هذه التكنلوجيا تعتمد على فكرة المعالجة السحابية عن بعد بحيث تدعم اداء اي جهاز متواضع لتحوله الى الة ذات قدرات عالية و تشغيل الالعاب بجودة مرتفعة جدا.

ايضا مايكروسوفت لديها تكنلوجيا سحابية مشابه و هي تحاول ان تستخدمها مع الجيل الحالي لاجهزة اكسبوكس وان و قد رأينا لعبة Crackdown 3 التي تم استعراضها قبل سنوات و هي تعتمد على المعالجة السحابية بحيث تمكن جهاز الاكسبوكس وان من جعل اللعبة تظهر بؤثرات اكثر مثل التكسير و الاضائة و الانفجارات…الخ

ايضا سوني لديها فريق كامل يعمل على مجال بث الالعاب “streaming” و هي خدمة البلايستيشن Now و قد رأيناها تستخدمها لتشغيل بعض الالعاب على الجيل الحالي و الحاسب الشخصي باستخدام تقنية البث.

مايكروسوفت ترى ان وجود الاجهزة المنزلية يحد بشكل كبير من توسع سوق العاب الفيديو و ذلك لانها تحد اطلاق الالعاب على جهاز واحد محدد لتشغيلها بينما يمكن جعل هذه الالعاب ذات انتشار اوسع بجعل امكانية تشغيلها على اي جهاز عرض ذكي مثل التلفزيونات و الهواتف الذكية و ما الى ذلك و هذا سيساهم في توسيع انتشار هذه الالعاب و بالتالي اقبال اكبر و دخل اكبر.

اذا تقنية بث الالعاب “streaming” اصبحت الان شغف الكثير من الشركات الكبرى التي تعمل بكل طاقتها من اجل تذليلها و جعلها متاحة للجميع في اقرب وقت و هذا قد يكون وارد للحدوث خلال بضع سنوات اي مع نهاية العمر الافتراضي لاجهزة الجيل القادم الذي يتوقع ان يكون عام 2027-2028 حسب رؤية بعض المختصين في صناعة العاب الفيديو, فهل ترى ان هذا سيحدث بالفعل و ان البلايستيشن 5 و الاكسبوكس القادم سيكونا نهاية جيل الاجهزة المنزلية و بداية جيل جديد لتكنلوجيا “streaming” ؟

زكريا احمد

مؤسس و مدير مجموعة فيديو جيمز فور عرب VGA4A و رئيس التحرير, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock