مغنية Horizon Burning Shores تتلقى رسائل مسيئة بسبب رومانسية الشذوذ وتوجهاتها

لا يزال الغضب سيد الموقف لدى السواد الأعظم من اللاعبين وخاصة بين محبي وعشاق سلسلة هورازين، وذلك بعد صدور التوسعة Horizon Burning Shores التي احتوت على بعض مشاهد الشذوذ الخارجة عن الفطرة الانسانية.

لقد تناولنا هذه الموضوع بعد صدور هذه الإضافة بساعات قليلة في مقالة سابقة بعنوان “توسعة Burning Shores للعبة Horizon Forbidden West تؤكد شذوذ شخصية البطلة“، والتي بإمكانكم الاطلاع عليها من أجل فهم التفاصيل بشكل أكبر.

لكن يبدو أن هذا الأمر لا يزال يغضب جماهير اللعبة، ولا يبدوا بأن هذا الأمر سيمضي بشكل طبيعي على الإطلاق، حيث تتواصل ردود الفعل السلبية تجاه الأجندة التي تبناها المطور Guerrilla في هذه التوسعة التي كان ينتظرها العديد من اللاعبين حول العالم، وقد عبر هؤلاء عن استيائهم من خلال إرسال رسائل مسيئة وقاسية الى مغنية اللعبة Julie Elven التي غردت مؤخراً عبر حسابها على تويتر، مشاركة ما تتعرض له من مضايقات بسبب ذلك.

أتلقى بإستمرار العديد من العديد الرسائل الغاضبة عبر الخاص من اللاعبين، حيث يتم عرض أصواتي في مشهد بتوسعة اللعبة التي يرونها بأنها ‘دعاية لمجتمع LGBTQ+

من بين الرسائل وردود الأفعال الغاضبة التي تترعض لها المغنية، هي إتهامها بأنها قامت بتدمير وتخريب سلسلة Horizon بأكملها، رغم أنها ساهمت فقط في تأليف موسيقى Burning Shores، ولم يكن لها أي دخل في المشاهد الشاذة. في نفس الوقت تلقت Elven رسائل الحب والتضامن من لاعبين آخرين.

فبعد حملة قنبلة التقييمات السيئة التي تعرضت إليها اللعبة ووصلت تقييماتها الى أقل من 2/10 على مواقع التقييمات العالمية، ليتدخل بعدها كل من Metacritic و Opencritic لإزالة عدد كبير من التقييمات السلبية.

أنتم متابعينا هل ترون أن هذا الأمر يستحق استمرار هذه الهجمة؟

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button