مراجعة وتقييم SCARLET NEXUS | أطلق العنان لقدراتك الذهنية بإستخدام التكنولوجيا

أطلق العنان لقدراتك الذهنية لتحريك الأجسام المحيطة والتحكم في الوقت، وإستخدم تلك القدرات عبر خوض العديد من المعارك الملحمية التي تتميز بطابع الاكشن المستمر والوقت الحقيقي، والذي سيعشقه كثيرًا محبي وعشاق الألعاب اليابانية، هذه اللعبة إستطاعت أن تجمع بين أدوات الآر بي جي الكلاسيكية، وطريقة اللعب الحديثة, اهلاً بكم في مراجعة وتقييم SCARLET NEXUS.

المطور: Bandai Namco Studios الناشر: Bandai Namco نوع اللعبة: أكشن، مغامرات، تبادل أدوار الأجهزة: الحاسب الشخصي، اكسبوكس وان، بلايستيشن 4، الجيل الجديد عبر التوافق المسبق تاريخ الإطلاق: 15 يونيو 2021  نسخة التقييم: البلايستيشن 5

 

من خلال مراجعة SCARLET NEXUS قمت بإختيار شخصية الفتاة إبنة الرئيس التنفيذي لشركة Kasane Randal والتي نستطيع وصفها بأنها تمتلك برودة كبيرة في مشاعرها، ورغم إختلاف بعض أحداث القصة عند إختيارها وبين إختيار شخصية Yuito Sumeragi إلا أن هناك العديد من النقاط المشتركة والمتشابكة بين قصة البطلين، وستشكل قوى التحكم الذهنية لديهما بجاذبية الأجسام والوقت “الزمكان” والتي تمنحهما قدرة على السفر في الوقت، والتي يتمتع بها كل من البطلين كانت أحد الأسباب للتقارب بين الشخصيتين، عدا القوى الإحتياطية التي يتميز بها Yuito وهي السيف، و Kasane بألواحاها المعدنية.

تجري أحداث اللعبة في Suoh تحديدًا في مدينة New Himuka خلال فترة التسعينيات، وكل من Yuito و Kasane إنظما الى منظمة OSF الغرض منها قتال الوحوش المتحولين “الآخرون” وحماية البشر من هذه الخلوقات، وأعضاء هذه المنظمة يتميزون بإستخدام قدرات التحريك الذهنية “Psychokinesis” عن طريق التخاطر ورد فعل العقل على المادة، وهم كذلك أفراد بقدرات حسية الحادة معروفين باسم Psionics ويتم إستخدام تقنية SAS من أجل التواصل والإرتباط الذهني والنفسي، وهو نظام ربط للشخصيات يسمح للبطل بالإرتباط مع أعضاء الفريق، وإستخدام قدرات الإعداء بشكل مؤقت.

مراجعة SCARLET NEXUS
لقطات من جهاز بلايستيشن 5

شقيقة Kasane الصغرى تستطيع رؤية المستقبل، وقد شاهدت شقيقتها الكبرى وهي تتعرض لرصاصة قاتلة، فلذلك قامت بحماتها عن الطريق التحول الى أحد وحوش “الآخرون” أو Others الذين يسقطون من السماء ومن هنا Kasane بمساعدة Yuito ستسعيان الى إنقاذها لتشكتفا الكثير من الأسرار والمؤامرات الخطيرة التي تتعرض لها منظمة OSF التي تعملان بها، ومحاولة تغيير مصير البشرية الذي تم تدميره بعد أن شاهداه في المستقبل.

لقطات من جهاز بلايستيشن 5

أكثر ما يميز لعبة SCARLET NEXUS هو نظام القتال المثير، وسأكون صريحا بأنني أؤكد لكم أن أفضل شيء قدمه المطور Kenji Anabuki ونجح في جعله ليكون علامة بارزة في اللعبة وتميزت عن باقي ألعاب تقمص الأدوار التي تصدرها الناشر Bandai Namco.

لدى كل شخصيات الحلفاء التي تقوم بمساعدتك قدرة خارقة تجعله متميز عن الآخر، مثل الإختفاء أو الإنتقال الآني وإيقاف الوقت، وبعضهم يمتلك قدرت التناسخ أو النار والكهرباء وغيرها، تستطيع التحكم بهم وإستخدام قدراتهم بشكل مؤقت وفي أوقات وأماكن محددة.

ينقسم الأعداء في اللعبة الى ثلاثة أقسام، الوحوش المنتشرة في الطرقات والتي تتميز بأشكالها الغريبة، قتالها سهل للغاية ممتع الى حد ما وممل كذلك في بعض الأحيان، بالإضافة الى الزعماء الذين بمجرد استنفاذه لقدرة التحمل، تسمح لك قوى الـ PK لديك بإطلاق العنان لحركة مطلقة تنهي فيها القتال فورًا، وستقاتل كذلك بعض من حلفائك السابقين الذي يتميز قتالهم بصعوبة كبيرة، لأنهم يمتلكون قدرات خارقة كما تمتلك أنت.

مراجعة SCARLET NEXUS
لقطات من جهاز بلايستيشن 5

المزعج في طريقة القتال هو أنه يصبح مزعج للغاية في بعض الأوقات بسبب التحكم، لأنه عندما تقوم بتحديد هدف ترغب بتوجيه الضربات إليه، وتحاول حينها تجنب الضربات القادمة من الأعداء، ستقوم حينها بتوجيه الضربات تلقائيًا الى مكان آخر لا ترغب فيه، أضف عندك أن طريقة القتال سهلة الى حد ما ولا تحتاج الى ذلك التفكير والتخطيط المعمق من أجل إنهائه.

إستخدام القدرات الخاصة في القتال داخل اللعبة يحتوي على بعض المساعدة الملحوظة، نستطيع تسميتها بـ “التصويب التلقائي” الى حد ما، والتي تعمد المطور وضعها من أجل عدم تعقيد الأمور على اللاعبين، ولدى البطل قدرت تحمل محدودة والتي تسمى “Stamina” وتعود الى طبيعتها خلال بضع ثواني، مع إمكانية تطوير وكسب قدرات جديدة بإستخدام نقاط الخبرة.

مراجعة SCARLET NEXUS
لقطات من جهاز بلايستيشن 5

Scarlet Nexus تظهر بانها تمتلك تأثير كبير من رسومات الأنمي في تصميمها، إلا أنه ليس الشىء الأساسي الذي تم التركيز عليه من خلال الفنان Kouta Ochiai الذي صمم عالم اللعبة، والذي قام بمزجها مع تقنية Cell Shading من أجل إظافة تأثير الظلال العميقة على الشخصيات ومجسمات اللعبة، بالإضافة الى الألوان العميقة.

على كل حال رسومات اللعبة ليست بالجودة التي يتمناها عشاق رسومات الجيل الجديد، لأنها بطبيعة الحال ستكون خالية من التفاصيل القريبة منك، ولكن المطور نجح الى حد ما بجعل التفاصيل البعيدة مثل المباني والمناظر المتنوعة مقبولة الى حد كبير، وبالنسبة الى لعبة شبه خطية مناطقها ليست متصلة مع بعضها بشكل كامل، أعتقد كان من الممكن العمل على المزيد من التفاصيل التي قد تحي من عالم اللعبة.

الايجابيات

  • قصة عميقة وممتعة رغم الرتم بطيء فيها.
  • طريقة اللعب ونظام القتال الممتعة للغاية.
  • تنوع القتال والتشويق والحماس ترافقك في كل قتال.
  • القدرات المتنوعة لدي جميع الشخصيات.
  • تصميم الشخصيات العميق والجذاب.
  • تنوع الأعداء والوحوش.

السلبيات

  • طريقة قتال الوحوش والزعماء سهلة لا تحتاج الى تفكير عميق أو تخطيط مسبق لها.
  • التحكم يفسد من طريقة اللعب بعض الأحيان.
  • حركة الكاميرا تصبح مزعجة في بعض المناطق، خاصةً المناطق الضيقة.
  • شجرة تطوير القدرات ليس لديها تأثير كبير على اللعبة.

التقيم النهائي

التقييم النهائي - 8

8

جيدة

تحظى ألعاب تبادل الأدوار لشركة Bandai Namco بأحترام وتقدير كبيران، ولعبة Scarlet Nexus يعتبر عمل فني آخر ينضم الى قائمة ألعاب الشركة الكلاسكية، نجحت بتقديم عناصر الآكشن السريعة والحماسية، بالإضافة الى التنوع في طرق القتال، ومن الممكن أن نشهد عودتها بجزء ثاني.

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى