استديو DICE LA يغير اسمه إلى Ripple Effect ويعمل على مشروع جديد..

استديو DICE LA عادةًَ ما كان استديو داعم لفريق DICE الرئيسي واستديوهات إلكترونك آرتس الأُخرى ونعلم أنه يعمل على طور لم يكشف عنه بعد للعبة Battlefield 2042 ولكن هناك تغييرات كبيرة قادمة إلى الاستديو بدايةً من هوية جديدة وأكثر.

اليوم في منشور على المدونة الرسمية، أعلن الاستديو عن تغيير اسمه من DICE LA إلى Ripple Effect Studios وأخبرونا أنهم يهدفون إلى أن يكونو استديو متفوق في كل شيء، ليس فقط صناعة الألعاب ولكن أيضاً في كيفية صنعها. أضافوا أنهم يرديون الوصول إلى مستوى عالٍ من الجودة في كل ما يقومون به بغض النظر عن حجمه.

المؤسس المشارك لاستديو Respawn المسؤول عن Titanfall و Apex Legends فينس زامبيلا ما زال يدير الاستديو جنباً لجنب مع المديرة العامة كريستان جراس. في المنشور، قال زامبيلا:

الموهبة هنا لديها سجل حافل في إنتاج عناوين عالية الجودة، والاستوديو مستعد لصنع المزيد من الألعاب الرائعة في المستقبل.

أخبرنا أيضاً أنّ الفريق يعمل حالياً على مشروع غير معلن عنه بعد بجانب طور Battlefield 2042 السري. قد نسمع عن الطور السري والمشروع الغير معلن عنه بعد في حدث EA Play Live القادم هذا الشهر وتحديداً في الثاني والعشرين من يوليو.

من الجيد ان نرى أنّ الفريق يتوسع أكثر وينفصل عن فريق DICE بعد ثمانية أعوام تقريباً. هل تتوقعون أن ينجح استديو Ripple Effect؟ ما هي العناوين التي تتوقعون أن تروها منهم؟ أخبرونا في التعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى