تحديث: الموظفين في Activision Blizzard سينتفضون ضد ظروف العمل

تحديث: يخطط موظفو Activision Blizzard للقيام بعملية اضراب مفتوحة واسعة النطاق احتجاجًا على ظروف العمل التي تكلمنا عنها في وقت سابق، حيث شارك الآن اكثر من 2600 موظف حالي وسابق في رسالة مفتوحة إلى إدارة الشركة ينتقدون فيها ردها المقيت والمهين على الدعوى القضائية، وأكدوا أنهم لم يعودوا يثقون في مسؤولي الشركة وسيضعون سلامة الموظفين فوق مصالحهم الخاصة.

يخطط المتظاهرون الآن لتنظيم إضراب يوم الأربعاء والخروج الى الشارع، وتوسيع استخدام هاشتاغ #ActiBlizzWalkout، كما قال المنظمون لموقع Polygon، وتم نشر البيان الكامل بالمطالب الموجهة لقيادة الشركة، والذي سنلخصه فيما يلي..

1. إنهاء بنود التحكيم الإلزامي في جميع عقود الموظفين الحالية والمستقبلية، لأنها بنود تحمي المعتدين وتحد من قدرة الضحايا على المطالبة بتعويض.

2. اعتماد سياسات التوظيف والمقابلات والترقية لتحسين التمثيل بين الموظفين على جميع المستويات، والتي يتفق عليها الموظفون في مؤسسة التنوع والإنصاف والشمول على مستوى الشركة، والتي أدى غيابها إلى عدم تعيين النساء، ولا سيما النساء ذوات البشرة الملونة، وغيرهم من الفئات المهمشة المعرضة للتمييز بين الجنسين.

3. نشر بيانات التعويض النسبي (بما في ذلك منح الأسهم وتقاسم الأرباح)، ومعدلات الترقية ونطاقات الرواتب للموظفين من جميع الأجناس والأعراق في الشركة.

4. تمكين فريق العمل المعني بالتنوع والإنصاف والشمول على مستوى الشركة لتوظيف طرف ثالث للتدقيق المالي في إدارة الموارد البشرية والموظفين التنفيذيين، ومن الضروري تحديد كيفية فشل الأنظمة الحالية في منع مضايقة الموظفين، واقتراح حلول جديدة لمعالجة هذه المشكلات.

الموضوع الأصلي:

بعد أن رفعت إدارة التوظيف والإسكان في كاليفورنيا دعوى قضائية ضد Activision Blizzard بسبب التمييز والتحرش الجنسي ضد موظفيها، حيث شارك العديد من الموظفين الذكور في ما يعرف بلعبة “cube crawls” والتي تتضمن شرب كميات وفيرة من الكحول والتنقل عبر حجرات مختلفة في المكتب أثناء الانخراط في سلوك غير لائق تجاه الموظفات، وكانوا يمزحون علانية بشأن الاغتصاب، وسلوكيات أخرى تم تشجيعها دون تدخل من قبل الإدارة.

بالاضافة الى الثقافة السامة للشركة في معاملتها للنساء واعطائهم أجور منخفضة وفرص عمل أقل، وأخرت تقدمهن الوظيفي، ورفضت كذلك بترقيتهن لأنهن قد يحملن حتى وان كانو يؤدون أعمال ذات مستوى عالى، وكان أحد أكبر المتهمين في الشركة  أليكس أفراسيابي وهو المدير الإبداعي السابق لشركة World of Warcraft والذي أكدت وثائق بانه كان يضرب ويحاول تقبيل الموظفات، لدرجة أن جناحه أطلق عليه اسم “جناح كروسبي” على اسم المغتصب الشهير “بيل كروسبي”.

وبعد انتقال العديد من موظي الشركة الى وسائل التواصل الاجمتاعي من أجل لمشاركة قصصهم والمشاكل التي تعرضوا اليها، إنتشر بعدها هاشتاغ #BoycottActivision الذي اكتسب شعبية كبيرة على منصات التواصل الاجتماعي، رغم المخاوف حول قيا مالشركة بعمليات تسريح انتقامية من أجل اسكات موظفيها وإنهاء الدعوى.

أليكس أفراسيابي

وقد جاء رد أليكس براك رئيس شركة Activision Blizzard على الدعوى القضائية ضد الشركة في مذكرة إلى الموظفين، والتي اصدرتها مجلة بلومبرج، ووصفها بالمزاعم “الغير مقبولة على الإطلاق، وقال إنه وفريق الإدارة سيجتمعون مع الموظفين من أجل لمناقشة كيف يمكنهم المضي قدمًا”.

بريد إلكتروني آخر من المدير التنفيذي فران تاونسند وصف الاتهامات على أنها “قصص غير صحيحة من الناحية الواقعية، وقديمة، وخارج السياق وأن الشركة تقدر المساواة والإنصاف، وأنه لا ينبغي الرضوخ للدعوى القضائية.

حيث قام 800 موظف في اشركة اكتيفجن بتوقيع خطاب مفتوح الى الشركة يتعلق بالدعوى القضائية ضد الشركة، وتم وصف ردها بأنها “مقيت ومهين لهم” وأعرب الموقعون هلى الخطاب عن اشمئزازهم من رد مسؤولي الشركة، وقد أكدوا فيها ان قيمهم كموظفين لا تنعكس بدقة في أقوال وأفعال مسؤولي الشركة على رأسهم “تاونسند” وأعربوا كذلك عن تضامنهم مع الضحايا وفي الدعوى والمطالبة باستقالة تاونسند، وقد تمضن الخطاب كذلك:

لن يتم إسكاتنا لن نقف جانبًا ولن نستسلم حتى تصبح الشركة التي نحبها مكان عمل، يمكننا جميعًا أن نشعر بالفخر لكوننا جزءًا منه مرة أخرى، سنعمل على التغيير في الشركة.

وفي تطور جديد جاء قبل لحظات من قبل Cher Scarlett المهندسة السابقة في Blizzard والتي أكدت أن الشركة لا تؤيد فقط الثقافة السائدة frat-boy وإنما بعض المديرين كانو يتحرشون بإنتظام في الرجال، ويمسكون “الأعضاء التناسلية” لزملائهم الذكور، حيث كان يطلق على أحدهم لقب “الدجاجة المثلية”ك

كل تلك الأخبار التي جائت ضمن الموجة الأخيرة التي تعرض اليها الشركة، جعلت المجمتع الأمريكي واللاعبين والكثير من منظمات حقوق الانسان تعيش في حالة صدمة كبيرة من هول الاتهامات.

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى