يوبيسوفت تعلن عن زيادة طارئة في رواتب موظفيها خوفاً من مغادرة المبدعين

بالتزامن مع أزمة فضيحة التحرش الجنسي التي تعرضت لها شركة اكتيفجين في صيف عام 2020، والتي قمنا بتغطيتها بشكل كامل من خلال موقعنا، والتي على اثرها استقال بعض من كبار موظفي الشركة، حينها بدأ الموظفون في شركة يوبيسوفت بالتحرك من أجل محاربة ظروف العمل السيئة والتمييز والبيئة السامة التي تطغى على أروقة الشركة الفرنسية.

وفقًا لتقرير جديد صادر عن Kotaku، فقد أعلنت مؤخراً Ubisoft Canada والتي تضم استوديوهات في مونتريال ومدينة كيبيك وتورنتو وتشيكوتيمي وهاليفاكس وأخيراً وينيبيغ عن خطط من أجل زيادة رواتب جميع المطورين لديها في جميع المجالات، حيث ستستهدف هذه الزيادة بشكل أكبر الموظفون الكبار في الشركة، في حين سيكون نصيب المطورين المبتدئين أقل، وستقتصر فقط على تغطية حجم التضخم التي تشهده كندا مؤخراً.

سبب هذه الإجراءات الجديدة هو النزوح الجماعي للعديد من افضل المواهب لدى استديوهات يوبيسوفت، وذلك منذ انتشار هاشتاق ABetterUbisoft وتوقيع العديد من الموظفين على عريضة يطالبون فيها المسؤولين في الشركة بالتحرك من اجل وضع حد لظروف العمل التي يواجهونها داخل الشركة.

الزيادة في الأجور بالنسبة لصغار الموظفين تراوحت نسبتها ما بين 5 بالمائة إلى 7 بالمائة زيادة على أجورهم، بينما سيحصل كبار المطورين على زيادات في الأجور تصل إلى 20 بالمائة، حيث ستعتبر هذه الزيادات في الأجور سارية المفعول على الفور، وسيتم دفعها في نهاية شهر نوفمبر، بالإضافة حصول جميع الموظفين على المزيد من أيام الإجازة.

مجموعة من موظفي الشركة ذكرت في بيان لها:

هذه التحركات لا تفعل شيئًا على الإطلاق لتلبية المطالب الرئيسية لـ A Better Ubisoft

بالإضافة إلى ذلك، ومن خلال ترجيح الزيادات في الأجور بشكل كبير لصالح كبار الموظفين ، تعمل الإدارة على تفاقم الفجوة بين العمال ذوي الأجور المرتفعة والمنخفضة.

في رأيكم هل ستعمل هذه الزيادات المتباينة في الأجور ستعمل على إيقاف مطالبات العمال في الشركة بجعل بيئة الشركة أفضل للعمل؟

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى