لعبة Battlefield 2042 كانت ستحتوي على براكين وزلازل والتسونامي، وليس فقط الأعاصير

حين الإعلان عن لعبة إطلاق النار الحربية Battlefield 2042 لفت انتباه اللاعبين والنقاد تركيز الاستديو على عنصر الطبيعية القمعي المدمر الإعصار أو “Tornado”، وهو ما كانت ترغب Dice بدمجه في أجواء اللعبة، حتى يتسنى للاعب خوض مغامرة حربية مفعمة بالحيوية، ويتمكن من تحدي الأعداء المنافسين والطبيعية في آن واحد، لكن الإعصار لم يكن من المفترض ان يأتي لوحده، حيث كان من المفترض أن نحصل  في هذا الجزء على ثورات البراكين والزلازل والتسونامي.

الصحفي توم هندرسون شاركنا في وقت سابق العديد من المعلومات والتسريبات التي كانت حقيقية حول لعبة Battlefield 2042 وعملية التطوير التي مرت بها، حيث ذكر أن اللعبة كانت ستحتوي على العديد من العناصر الطبيعية المدمرة الأخرى مثل الزلازل، والأعاصير المدرة، وأمواج تسونامي، وثورات البراكين ولكن نظراً لضيق الوقت ركز استديو التطوير Dice على عنصر واحد فقط نظراً لضيق الوقت.

اعلان

حيث احتاج فريق التطوير الى سنة أخرى من اجل إضافة تلك العناصر الطبيعية الأخرى، حيث كان من المفترض أن تكون جزء من عروض صيف 2020، وهو ما لم يستطع الالتزام به، حيث شهدنا جميعاً كيف تم تأجيل اللعبة في وقت سابقن وهذا يدل على أن مسألة الوقت هي العامل الذي يتحكم في عملية التطوير بشكل أساسي.

الصحفي توم هندرسون أكد كذلك أن خطط ما بعد الإطلاق تم نسفها بشكل كامل حتى هذه اللحظة، وهذا قد يعود الى الإرهاق الذي أصاب العاملين في الاستديو، مع مشاكل التي عانت منها اللعبة وقت الاطلاق، وقد يكون خروج فوزي مسمار رئيس قسم التصميم في استديو DICE تأثير في تأخر خطط ما بعد الإطلاق.

هل في رأيكم سيقوم استديو DICE مستقبلاً بإضافة هذه العناصر الطبيعية المدمرة؟ شاركونا تعليقاتكم بالأسفل أدناه

تابعنا عبر تطبيق Google News

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في ألعاب الفيديو و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Rings حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار