احد ابرز سماسرة بلايستيشن 5 يدعي انه يساعد في تكوين رواد أعمال شباب


يدعي احد سماسرة اجهزة الجيل الجديد بلايستيشن 5 واكس بوكس سيريز انه يساعد الكثير من الشباب ليدخلوا مجال ريادة الاعمال بشكل سهل وسلس ويخلق فرص عمل للالاف منهم.

جاك بايليس الذي بدأ عملة كسمسار يقوم بشراء اجهزة الجيل الجديد ويعيد بيعها بسعر اعلى عبر منصات البيع العامة الاخرى مثل eBay وغيرها ولكن الان اصبح يمتلك شركته الرقمية الخاصة حيث ومن خلال اشتراك المستخدمين فيها بدفع 30 جنيه استرليني شهرياً يمكنهم ان يحصلوا على فرصة كبيرة لشراء دفعة كبيرة من اجهزة الجيل الجديد.

لدى بايليس الان اكثر من 1500 مشترك ويدعي انه يجني شهرياً ما مقداره 45 الف جنيه استرليني اي ما يعادل 61 الف دولار (228 الف ريال سعودي).

تعتمد شركة بايليس على فكرة مساعدة بعض السماسرة والتجار في شراء كميات كبيرة من المعدات والاجهزة قبل ان يتم فتحها للطلب المسبق او توفيرها للعامة وبالتالي يتمكنوا من اعادة بيعها بطرقهم الخاصة وباسعار مرتفعة حسب رغبتهم.

ورغم اعترافه ان الامر قد يمنع بعض الاشخاص والعائلات من شراء اجهزة الجيل الجديد بلايستيشن 5 واكس بوكس سيريز الا انه يرى ان فوائدها تتخطى عيوبها كونها تفتح مجال ريادة الاعمال لكثير من الاشخاص. حيث قال:

أستطيع أن أرى الوجه الآخر للعملة، المنطقة التي يقتبس فيها الإعلام وعامة الناس الذين يكرهوننا كلمة المضاربون [لا يرونها]. بالنسبة لي، امتلاك PS5 أو Xbox ليس ضرورة، إنه ترف، حسنًا؟ إذا كنت تستطيع تحمل إنفاق 450 جنيهًا إسترلينيًا، فيجب أن يكون إنفاق 100 جنيه إسترليني إضافي امر سهل بالنسبة لك.

نعم ، سيتعين على بعض العائلات دفع 100 جنيه إسترليني اضافية، ولكن ما لا تفكر فيه هو أعضائنا لديهم 30 وحدة تحكم، يجنون 100 جنيه إسترليني على كل واحدة. وبذلك يحصلون على راتب شهر جيد في غضون يومين.

ادعى بايليس أن العديد من مشتركيه “صغار جدًا” وأنه يساعدهم في إنشاء أعمالهم التجارية الخاصة. وأوضح قائلاً ان ما يفعلونه هو أنهم رواد أعمال يعملون على خلق دخلاً جانبياً، ويفعلون شيئًا لا يمكن لـ 90٪ من الناس القيام به.

كما ادعى أنه نتيجة للخدمة التي يقدمها لهم، فقد قام بعض المشتركين بالحصول على كميات كبيرة من اجهزة الجيل الجديد الى حد السماح لهم بالاستقالة من وظائفهم. واضاف قائلاً:

إنهم يقضون المزيد من الوقت مع عائلاتهم، ومع أطفالهم. لدينا أشخاص تمكنوا من تجديد منازلهم، واشتروا للأطفال العاب، واشتروا للزوجات ولانفسهم سيارات جديدة.

يبدو ان لدى سماسرة اجهزة الجيل الجديد بلايستيشن 5 واكس بوكس سيريز وغيرها فلسفة خاصة تفسر لهم سلوكهم بأنه صحيح، ليس هذا فحسب بل انه يساعد على فتح بيوت جديدة وفتح مجال ريادة الاعمال امام العديد من الشباب المبتدئين في هذا المجال.

في النهاية يبقى الامر غير قانوني في الكثير من البلدان حول العالم والتي بدأت بسن قوانين خاصة تمنع وتدين كل من يضارب على المنتجات من اجل احتكارها واعادة بيعها باسعار اعلى من اسعارها الرسمية.

ما رأيك في وجهة نظر بايليس هذه؟

تابعنا عبر تطبيق Google News

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى