غضب كبير من اللاعبين بسبب العاب فبراير 2022 لخدمة PS Plus..

اسوأ مجموعة منذ عام تقريبا..!!


كشفت يوم الامس شركة سوني عن العاب شهر فبراير القادمة لمشتركي خدمة بلايستيشن بلس PS Plus، ولكن يبدو ان جودة العناوين لم تنال على اعجاب اللاعبين ابدا مما جعلهم يشعرون بالغضب تجاه الشركة..

خدمة بلايستيشن بلس PS Plus تقوم بمنح مشتركيها مجموعة من العناوين في كل شهر بشكل مجاني، في عادة الامر تكون هذه العناوين قوية كان الخدمة وسعر الاشتراك فيها مرتفع قليلا، 60$ تمنحك عنوانين بالاضافة لعنوان على الجيل الجديد وفرصة للعب مع الاصدقاء او لاعبين اخرين ومساحة سحابية لتخزين الملفات.

العاب الشهر القادم الخاصة بالخدمة كما ذكرنا سابقا ستكون متواضعة للغاية وسبب غضب اللاعبين تجاه الشركة بحسب ما ذكر موقع Dualshockers هو الاتي:

اسباب الاعتراض على العاب PS Plus لشهر فبراير 2022

  • اولا لعبة UFC 4، هي عنوان مخصص جدا جدا لفئة معينة صغيرة من اللاعبين، وهم اولئك الذين يحبون الفنون القتالية المختلطة فقط وليست لجميع اللاعبين.
  • ثانيا لعبة Tiny Tinas، هي عنوان ليس رئيسي، بل اضافة منفصلة للعبة رئيسية تماما كما في لعبة الارث المفقود المنفصلة عن الجزء الرابع الرئيسي لسلسلة انشارتد، متاحة فقط لجهاز بلايستيشن 4.
  • ثالث سبب ايضا يقول، ان اللعبة المذكورة هذه كانت في احدى المرات مجانية لمشتركي الخدمة على جهاز بلايستيشن 5، فليس من العدل ادراجها مرة اخرى للمشتركين خلال شهر اخر.

هذا الامر يأتي في الوقت التي تواصل فيه مايكروسوفت توسيع خدماتها ودعمها بالعناوين الكبيرة حيث اصبحت خدم Game Pass محط انظار واطماع الكثير سواء الناشرين او اللاعبين بسبب ثرائها بالعناوين المميزة والاقبال الكبير عليها مع اشتراك شهري لا يتعدي 10 دولارات فقط.

لا اعلم لماذا تقوم سوني باختيار عناوين ضعيفة، لا اتذكر ابدا انها قامت بإدراج ثلاثية او ثنائية قوية فعلا من الالعاب في اي من الاشهر خاصة ان مكتبة بلايستيشن تزدحم بالعناوين القوية والكبيرة سواء من الطرف الاول او الثالث او حتى الالعاب المستقلة، هل تعتقدون ان هذا الغضب الكبير من اللاعبين تجاه الشركة قد يدفعها لتغيير العناوين الخاصة بالشهر المقبل، او على الاقل احدها..؟

تابعنا عبر تطبيق Google News

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى