مميز

مراجعة وتقييم Horizon Forbidden West | مغامرة محفوفة بالمخاطر في الغرب المحظور

هل نحن على موعد آخر لـ GOTY أخرى من سوني؟

في لعبة هورايزن الغرب المحظور أو “Horizon Forbidden West” الأرض تموت، حيث اجتاحت عواصف كارثية ستقضي على ما تبقى من البشر المشتتين، بينما تحوم آلات جديدة مخيفة حول حدودهم، تندفع الحياة على الأرض نحو انقراض آخر ولا يعلم أحد السبب الأمر يعود للمتعقبة Aloy لاكتشاف الأسرار وراء هذه الأخطار وإعادة النظام والتوازن إلى العالم، اهلا بكم في مراجعة وتقييم Horizon Forbidden West

هذه المقدمة بالأعلى التي قمت باقتباسها من المصادر الرسمية للعبة، تجسد بشكل كبير ما سوف نتطرق إليه في مراجعتنا للعبة، والتي سنحاول جاهدين اختصارها بما لا ينسينا أهم النقاط الإيجابية وبعض السلبيات في اللعبة.

اعلان

مراجعة وتقييم Horizon Forbidden West

المطور: Guerrilla Games الناشر: Sony نوع اللعبة: أكشن، مغامرات، خيال علمي، Role-playing الأجهزة: بلايستيشن 4 و 5 تاريخ الإطلاق: 18 فبراير 2022  نسخة التقييم: بلايستيشن 5

انتهاءً من نهاية أحداث الجزء الماضي، تعود Aloy مرةً أخرى لتواجه خطراً أكبر من الماضي، تستطيع وصفه بأنه مزيج غريب بين السياسة والتكنولوجيا والتاريخ، حيث ظن الجميع أن الخطر قد زال الى الأبد، حين يكون على Aloy البحث على النسخة الاحتياطية من برنامج جايا، من أجل إيقاف التلوث وإعادة النظام والتوازن إلى العالم، لتصطدم بأعداء جدد مع مؤامرات سياسية وعقبات بين القبائل تعيق تقدمها في مهمة إنقاذ الأرض.

ستواجه عاصفة من التهديدات الجديدة تتمثل Regalla والمتمردون التابعين لها و Sylens ومكائده وأهدافه المشبوهة من أجل الوصول الى المعرفة واستغلال بطلتنا من أجل القضاء على حادس أو HADES الذي يبدو بأنه سلم معلومات خطيرة تتعلق بتدمير الحياة على الأرض الى Sylens، والبحث عن البرامج الفرعية الأخرى التي تحتاجها جايا.

وسينضم الى البطلة هذه المرة هذه المرة رفاق جدد، بعضهم ظهر في الجزء الأول من القصة مثل Varl الذي كان له دور كبير في هذه المغامرة، و Erend وغيرهم كذلك، إلى جانب حلفاء جدد سيسعدك للغاية انضمامهم إليك، بالإضافة الى شخصيات محورية أخرى مثل Tilda التي جاءت مع مجموعة من الأشخاص جاؤوا من كوكب آخر كان مصدر الإشارة التي تسببت بالعديد من المشاكل.

Tilda

ملاحظة: هناك نساء متخصصات في جلب الأخبار والمعلومات و منتشرين في عدة أماكن وبجانب أماكن حفظ اللعبة، حاول استغلالهم بشكل جيد.

في بداية أحداث القصة ستحاول Aloy تجنب أي مساع من أجل المساعدة، وتحاول القيام بالمهمة الشبه مستحيلة لوحدها، ولكنها ستتعرض لمواقف لا تحسد عليها بسبب ذلك، وقد يكون رغبتها في عدم تعرض أحد من أصدقاءها للخطر، حيث تظن ان الخطر أكبر من مجرد روبوتات عادية، ولا تستطيع شرح الأمر لهم لتلك البساطة، ولكن بطريقة أو بأخرى نجح الاستديو في ربط البطل مع الشخصيات المرافقة لنا طيلة هذه المغامرة.

مثل الجزء الماضي، احتوت Horizon Forbidden West على نهاية واحدة أكثر من رائعة، رغم وجود العديد من الاختيارات والقرارات، إلا أنها كانت على المستوى الشخصي وبعض اللحظات التي لم تؤثر بشكل جذري على نهاية اللعبة الأكثر من رائعة.

طريقة وأسلوب لعب Horizon Forbidden West ليس مختلفا كثيرا عن الجزء الماضي، ولكنه افضل من عدة نواحي سنتطرق إليها، وأولها هو الأسلوب المرن الذي سيشعر به اللاعب في معظم الأحيان ومن الساعات الأولى للعب، وهذه نقطة تفوق لها، حيث ساعد على ذلك بكل تأكيد الإمكانات الثورية التي يتمتع بها جهاز بلايستيشن 5.

أضاف المطور Guerrilla العديد من الخيارات Accessibility التي تسهل التحكم في اللعبة، وأهم الأشياء التي تمت اضافتها ضمن مجموعة ضخمة من التخصيصات تمثلت في تحديد الوجهة (مغامر او مستكشف) حيث سيكون بإمكانك اختيار توجهاتك اثناء مغامرة Aloy.

مراجعة وتقييم Horizon Forbidden West | مغامرة محفوفة بالمخاطر في الغرب المحظور

التحكم لم يكن بذلك التعقيد الذي سيظنه البعض، فلديك قائمة الأسلحة التي تستطيع التوجه إليها بكل سهولة عن طريق الضغط على زر L1 الذي يظهر لك عجلة تحتوي على مجموعة من الأسلحة القابلة للشراء والتطوير، مع إمكانية تفعيل المهارات الفريدة التي سنتكلم عنها لاحقا في نقطة شجرة المهارات، ومجال رؤية المسلاط وخصائصه أصبحت أكثر فائدة من السابق.

فقد تم تحسين قدرات Aloy في الاشتباكات قريبة المدى، وسيكون هنالك العديد من الخيارات عند استخدام الرمح ضد الأعداء من البشر، مع ميزة Valor Surges التي تعتمد على تراكم معين يؤدي بدوره الى إطلاق قدرات مذهلة ومخصصة، سيكون هناك أدوات تنقل ومساعدة على التسلق والعبور مثل الخطاف مثل Pullcaster، وأخيراً الإضافة الأكثر من رائعة وهي Shield Wing أو المظلة الهولوغرافية التي تستولي عليها Aloy من الأعداء.

تم تطوير اللعبة باستخدام محرك Decima الذي تم استخدامه كذلك في تطوير الجزء الأول من اللعبة، ولكن يظهر لنا أن المحرك هذه المرة قد تم تحديثه بشكل جعل من المنظر العام للعبة مناسبا لقدرات بلايستيشن 5 الذي استغلها بشكل ممتاز.

حيث تظهر هناك قفزة كبيرة نحو الأمام  عبر الاعتناء بتحسين المظهر العام الكلي للعبة من خلال القيام بعمليات التقاط حركة بشكل كامل، مع تحسين كبير في أنيميشن الوجوه والتعابير الخاصة بها بشكل واضح حتى مع الشخصيات الثانوية.

أصبحت رؤية المدى البعيد بوضوح اكثر بكثير من الجزء الأول في عالم Horizon، لأنني شخصيا عانيت من محاولة التدقيق في رؤية الاجسام والتفاصيل البعيدة التي كنت أحاول ان أراها في الجزء الماضي، ولكن يبدو ان ضعف المعالجة بالنسبة للعبة عالم مفتوح والتركيز على معالجة التفاصيل القريبة من خلال جهاز بلايستيشن 4 العادي كان سببا في ذلك.

بينما هذا الجزء الذي تمت تجربته على جهاز بلايستيشن 5 على النمطين (الأداء أو الدقة) استطعت رؤية الحقول البعيدة والأشجار وتحركات الأعداء والذكاء الصناعي الذي أصبح يعالج قدر اكبر من الماضي بفضل قدرات الجيل الجديد بشكل واضح للغاية.

التجمعات السكانية في الجزء القادم نابضة بالحياة أكثر من الماضي رغم سلبية عدم التفاعل معهم بشكل جيد، وذلك بفضل نظام الحشود Crowd System المحسن الذي أضفى على اللعبة طابعاً أكثر واقعية.

خلال الساعة الأولى من تجربتي للعبة هورايزن، ابهرتني كمية التفاصيل الدقيقة والكثيرة في عالم اللعبة، وللحظة شعرت أنني اخوض تجربة بصرية لا مثيل لها منذ ان بدأت اللعب بالجيل الجديد.

الفيزياء وأصوات الرياح التي تختلف على حسب مكان تواجدك سواء بالأعلى او بالأسفل، مع خاصية ال Tessellation التي أعطت الصخور والجبال تفاصيل أكثر عمقا، مع جودة تصميم المياه والبحيرات داخل اللعبة اعطانا شعورا بأنها لعبة جيل جديد حقيقية.

تفاصيل اجسام الشخصيات داخل اللعبة تم تطويرها بشكل متقن، وهنا يظهر الفرق الحقيقي بين الجزء الجديد والماضي، وحتى الشخصيات الثانوية وشخصيات NPC ظهرت بتصاميم أفضل وأدق من السابق، وهذا ما أضاف أجواء من الحيوية داخل اللعبة، حتى أن ألوان اللعبة تستغل بشكل ممتاز ميزة HDR في شاشات التلفاز لتظهر الوان اللعبة بشكل اعمق واكثر حيوية.

كل من الملحن والمؤلف Joris de Man و Niels van der Leest أبدعا في جلب أفضل المقاطع الموسيقية المؤثرة والعميقة للعبة Horizon Forbidden West، مع الفنان الموسيقي Oleksa Lozowchuk، رغم أنه لم يكن هناك اختلاف كبير أو جذري عن الجزء الماضي بشكل كبير، مع إضافة بعض المقاطع الجديدة من حين الى آخر، قد يكون من اجل الحفاظ على هوية السلسلة.

شجرة المهارات هذه المرة أصبحت أكثر اتساعاً مما كانت عليه في الجزء الأول، وتعطي اللاعب العديد من الخيارات في نهجها من أجل الاستفادة منها، حيث سيكون هنالك ستة مسارات مختلفة لتبني أسلوب لعب معين، كل أسلوب يتميز بطريقة لعب مختلفة عن الآخر، وإعطاء حرية أكبر للاعبين بالتحكم بشخصية Aloy وطريقة تعاملهم مع المواقف المتنوعة داخل اللعبة.

شبكة المهارات الجديدة ستتكون من شجرة المحارب التي ستركز على الهجمات القتالية والمهارات الخاصة، وشجرة الفخاخ التي ستركز على المهارات الخاصة بالمصائد، وشجرة البقاء التي ستركز على الصحة ومهارات جميع وتجميع الموارد، وكذلك شجرة المتسلل التي ستركز على خيارات التخفي، وشجرة الصياد التي سوف ركز على قدرات Aloy في الصيد والاقتناص، وأخيرًا شجرة Machine Master وهي ستساعدك على تطوير مهارات القرصنة والقدرات الموجهة نحو الوحوش الآلية.

أهم شيء أن اللعبة لا تجبرك على اتباع شجرة معينة بحد ذاتها، وهذا سيسمح بالتأكيد على دمج المهارات مع بعضها البعض، حيث ان مجموع المهارات لكل شجرة يتراوح ما بين 20 الى 30 مهارة، ولكل شجرة مهارات حركة Valor Surge المتميزة في لعبة Horizon Forbidden West، وهنالك دروع عالية المستوى يمكنها رفع المهارات بنسبة تصل إلى 300٪، مما يعني أن كل عتاد داخل اللعبة يتطلب بعض التخطيط من قبل اللاعب.

أزياء Aloy فهمي تمتلك عناصر مختلفة لمقاومة أنواع متنوعة من الضرر والتي يمكن بعد ذلك زيادتها من خلال تعديلات إضافية التي بإمكانك تنفيذها، وبإمكانك شراء الدروع المتنوعة من العديد من التجار، العديد منها يسمح بدفع بعض المهارات إلى أقصى حدودها، وبعضها يقاوم النيران والصقيع والعديد من الخصائص التي تسمح باستخدامها في مواقف مختلفة خلال اللعبة.

الخريطة هذه المرة أوسع بكثير من الجزء الماضي، حيث ستكون اللعبة خلال الساعة الأولى شبه خطية او (Sandbox)، بعدها ستظهر الخريطة وسيتعين عليك حينها استكشاف المواقع بنفسك، او عن طريق التسلق فوق (الروبوت الزرافة) وهو أمر ممتع حتى تقوم بفتح جزء كبير من الخريطة واستكشاف تفاصيلها مثل الجزء الماضي.

التنقل في اللعبة هي العملية الأكثر سلاسة فيها، فهناك نوعين من التنقل، المجاني عن طريق زيارة مواقع التخييم التي تشعل فيها، والنيران المنتشرة في العديد من الأماكن داخل الخريطة، والتنقل من أي مكان الى احدى هذه نقاط عن طريق شرائها من التجار المنتشرين في عدة أماكن.

سيكون بالإمكان امتطاء الروبوت الذي يشبه الثور والتنقل فيه واستدعائه في معظم المناطق التي تواجد بها، بالإضافة إلى استخدامه في القتال، وسيكون بالإمكان كذلك تصنيعه مع التقدم في قصة اللعبة.

مهام متنوعة تشمل المهام الرئيسية او القصة مع مجموعة أخرى من المهام التي تظهر بشكل تدريجي مثل المهمات القصيرة والعقود والكنوز الاثرية وغيرها الكثير.

– مراجعة وتقييم Horizon Forbidden West

الإيجابيات

  • رسومات مذهلة للغاية وتناسب قدرات الجيل الجديد.
  • أصوات اللعبة متقنة وديناميكية في البيئة الحيوية المحيطة بك.
  • أسلوب لعب متميز ويمتلك الكثير من الإضافات.
  • سلاسة في أداء وثبات اللعبة على وحداة تحكم الجيل الجديد.
  • تم تحسين شاشة HUD.
  • مجموعة كبيرة من الأسلحة، مع بساطة التخصيص.
  • دعم كامل للغة العربية داخل اللعبة.
  • رؤية جميع التفاصيل والاجسام والأعداء على المدى البعيد ليتيح لك التخطيط والحذر.

السلبيات

  • لا تستطيع Aloy التفاعل بشكل جيد مع شخصيات NPC.
  • مشاكل الاداء التمثيلي لبعض الشخصيات.
  • بعض الدبلجة والنصوص حرفية بشكل مطلق.

الخلاصة

التقييم النهائي - 9

9

ممتازة

لعبة هورايزن الغرب المحظور أو Horizon Forbidden West مغامرة شيقة ومذهلة في عالم ضخم مليء بالحيوية والمجهول، حاولت جاهدة أن تكون لعبة شبه كاملة من جميع جوانبها، وهي مرشحة بقوة لتكون لعبة السنة.

تقييم المستخدمون: 3.91 ( 23 أصوات)

تابعنا عبر تطبيق Google News

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في ألعاب الفيديو و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Rings حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار