مخرج Oddworld Soulstorm “نادم” على اطلاق اللعبة عبر خدمة PS Plus..

عدد تحميلا اللعبة تخطت توقعات المطور..

صدرت لعبة Oddworld Soulstorm العام الماضي في شهر ابريل حصريا على اجهزة بلايستيشن واتيحت في ذات يوم الاطلاق بشكل مجاني لمشتركي خدمة PS Plus واليوم المخرج ينتقد هذا القرار.

لورن لانينج مخرج لعبة Oddworld Soulstorm في الاستديوهات التي قامت بتطويرها التي بلغت اكثر من اربعة استديوهات، لكن الاستديو الرئيسي هو Oddworld Inhabitants. المخرج وصف قرار اطلاق اللعبة في يومها الاول على خدمة PS Plus بالقرار غير الصائب وبالسيف ذو حدين ولكن ما السبب..!

اعلان

في مقابلة مع بودكاست Xbox Expansion Pass وتم نقلها بواسطة VGC أخبر لانينج قصة اللعبة وكيف كان الاستوديو يعاني ماليًا. كان هناك خطر حقيقي من أن اللعبة لن يتم إطلاقها ابداً، لأن الاستوديو كان ينفد من التمويل. لكن تم حل المشكلة عندما تواصلت شركة سوني مع فريق التطوير لعقد صفقة تجعل اللعبة حصرية على منصات بلايستيشن واطلاقها منذ اليوم الاول على خدمة البلس.

اليكم ما قاله المخرج عن هذا الامر وما السبب الذي جعله يعتقد بأن اطلاق اللعبة مجانا على خدمة سوني كان خطئا فادحا كالاتي:

اعتقدنا أننا قمنا بصفقة جيدة جدًا. أقصى ما يمكننا بيعه هو أقل من الأموال التي نحصل عليها فقد نبيع 50000 وحدة عند الإطلاق، وربما 100000 وحدة. كانت أعدادًا صغيرة جدًا لأنه لن يكون هناك الكثير من أجهزة PS5.

نظرًا لأن اللعبة تأجلت إلى أبريل كان لدينا أعلى لعبة تم تنزيلها على PS5، وأعتقد أنها تقترب من … ما يقرب من أربعة ملايين وحدة أو شيء من هذا القبيل، مجانًا لأنها كانت جميعها اشتراكات. لذلك كان الأمر مدمرًا بالنسبة لنا.

المخرج يعتقد بأن هذه التحميلات “4 ملايين” لو كانت مدفوعة بدلا من مجانية لاستفاد الفريق منها مادياً. لكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو، هل كانت ستحقق اللعبة نفس النجاح في المبيعات لو كانت مدفوعة؟

ما هو رأيكم في تعليق مخرج اللعبة؟

تابعنا عبر تطبيق Google News

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار