الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يريد رؤية الرياضات الإلكترونية ضمن أحداث أولمبياد 2024

قد تكون مجرد شعارات فضفاضة من أجل حملته الانتخابية


في مقابلة حديثة له مع الصحيفة الفرنسية The Big Whale قبل عدة أيام، أكد الرئيس الفرنسي المنتخب حديثا لولاية ثانية أن جمهورية فرنسا هي بلاد هامة في مجال ألعاب الفيديو، وكونها تحتضن العديد من شركات تطوير الألعاب، بالإضافة الى مجال الرياضة الإلكترونية.

وقد أعرب ماكرون عن فخره بالعديد من الفرق الرياضة الفرنسية التي تمصل البلاد مثل Team Vitality و Karmine Corp على الساحة العالمية، وذلك بحسب ما نقله موقع esports الشرق الأوسط.

نمتلك في هذا الشأن فرصة تاريخية تتعلق بالألعاب الأولمبية 2024.

الأمر يعود لنا لأخذ الفرصة وجعلها صلة وصل بين المنافسات الرياضية لهذين العالمين مع استضافة أكبر الفعاليات ذلك العام، مثل بطولة CS: GO كبرى، بطولة Worlds في League of Legends، أو The International في Dota 2.

إن وثق بي الشعب الفرنسي، فالعمل سيتم حالما يتم إعادة انتخابي. وهو سيعود بالأثر على فرنسا.

 ايمانويل ماكرون

وفي نفس السياق، يشكك العديد من نقاد الرئيس الفرنسي بجدية مساعيه تلك، ووصفها البعض بأنها مجرد شعارات فضفاضة من أجل حملته الانتخابية التي يسعى من خلالها استهداف الفئة الشابة من مقتبل العمر وذلك عن طريق بوابة ألعاب الفيديو.

نذكر متابعينا ان العاصمة الفرنسية باريس سوف تستضيف دورة الألعاب الأولمبية الصيفية الثالثة والثلاثين في الفترة من 26 يوليو إلى 11 أغسطس من عام 2024، ونتوقع مشاهدة بطولة تتعلق بمجال الرياضة الإلكترونية خلال هذا الحدث الضخم، حيث استطاع إيمانويل ماكرون الفوز في الانتخابات، وهو ما سيعود بالإيجاب حتماً على مجال الألعاب و الرياضة الإلكترونية، خاصةً وان كان الاهتمام نابعاً من هرم الدولة الفرنسية.

تابعنا عبر تطبيق Google News

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في ألعاب الفيديو و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Rings حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى