رئيس Take-Two يرى ان PS Plus الجديدة هي الطريقة الصحيحة لتقديم الخدمات بالاشتراك

لا نريد قلب الطاولة على منتجاتنا!

رئيس شركة Take-Two يرى ان خدمة PS Plus الجديدة التي اعيد تقديمها على شكل 3 باقات بمحتوى واسعار متفاوتة هي الطريقة الافضل لتقديم خدمات الاشتراك الشهرية للمستخدمين.

ايد شتراوس زيلنيك (عبر gamesindustry.biz) خطة سوني في طرح الخدمة الجديد مع طرح الوصول الى عناوين صدرت في السابق والمحتوى الكلاسيكي بدل من التركيز على اطلاق العناوين من اليوم الاول وقلب الطاولة على جميع الانجازات التي تحققها صناعة العاب الفيديو والتي وصفها انه لا معنى لها على الاطلاق.

اعلان

لقد كانت شكوكنا تدور حول إتاحة اعمالنا الكبيرة على الاجهزة المنزلية في اليوم والتاريخ مع الاشتراك. هذا غير منطقي بالنسبة لنا، لأنه من الناحية الاقتصادية، لا نعتقد أن المستهلكين مستعدون لدفع ثمن ذلك. ولا يمكننا أن نقلب أعمالنا رأسًا على عقب بطريقة لا معنى لها اقتصاديًا. يجب أن يكون هناك دائمًا تقاطع بين ما يريده المستهلك وما يستطيع الناشر فعله. وأنت تعلم، ليس من المنطقي القيام بذلك مع ممتلكاتنا. هذا هو رأينا، وأعتقد أن سوني تتفق معنا، لأنها قالت ذلك.

زيلنيك يرى ان خدمة PS Plus الجديدة تسير في الاتجاه الصحيح بتقديم عناوين كبيرة سابقة الى ضمن الخدمة كون هذه العناوين اصبح سعرها اقل من سعر الاطلاق، ويمكن تقديمها الى المشتركين وكأنه عرض تخفيض بسعر الاشتراك الشهري، وهذا امر منطقي للغاية.

واضاف ان هناك قاعدة جماهيرية صغيرة ممكن ان تالجأ الى خدمات الاشتراك الشهرية، حيث يعتمد الكثير في قضاء الوقت على خدمات ترفيهية اخرى مثل الافلام والبرامج التلفزيونية لذلك لا مانع في ان يتم اضافة خدمة او اثنتين من الخدمات الشهرية اليها.

بالطبع وجهة نظر زيلنيك قد تكون مختلفة عن وجهة نظر شركات او مطورين اخرين، حيث ان شركة Take-Two تقدم عناوين كبيرة من الدرجة الاولى AAA والتي تكون تكلفة انتاجها بمئات الملاين مثل GTA و Red Dead  وغيرها من العناوين التي تجني في المقابل ملاين الدولارات بشكل سنوي.

اختتم زيلنيك حديثه بأن هذا رأيه الخاص وقد لا يمثل رأي الشركة او حتى صانعي الالعاب الاخرين، وايضا قد تختلف الامور في المستقبل مضيفاً انهم سيدعمون خدمات الاشتراك الشهري في حال كان اللاعبين يريدون ذلك.

وجهة نظر زيلنيك تسير بالتوازي مع وجهة نظر سوني التي ترى ان طرع عناوين استديوهات بلايستيشن من اليوم الاول في خدمة اشتراك شهرية مثل خدمة PS Plus الجديدة سينعكس سلباً على جودة تطوير هذه العناوين بسبب تكلفاً انتاجها العالية.

الان وبعد كل هذه التصريحات من عمالقة صناعة العاب الفيديو حول خدمات الاشتراك الشهرية، هل تتفق مع خطة سوني ام خطة مايكروسوفت؟

تابعنا عبر تطبيق Google News

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار