Project M مشروع لعبة مذهلة شبيهة بلعبة Detroit: Become Human

في وقت سابق من هذا العام، شاركناكم الإعلان عن مشروع لعبة جديدة من المطور الكوري الجنوبي استديو NCSOFT والذي يحمل اسم المشروع “M” وهي لعبة مستلهمة بشكل كبير من أعمال المطور الفرنسي Quantic Dream.

حيث شاهدنا أول مقطع دعائي لهذا المشروع القادم على وحدات التحكم المنزلية المشروع “Project M” وهو اسم مبدأي حتى يتم الإعلان العالمي عن اللعبة بشكل أوسع.

معلومات جديدة يشاركنا إياها مطور اللعبة عبر سؤال وجواب “Come & Go Room” من خلال دعوة الجمهور الى المشاركة ومناقشة أفكار المطورين، والتي أوضحت لنا أكثر بعض من توجهات اللعبة ومدى تقدم عملية التطوير الذي وصلت إليه حتى الآن. إليكم بعض منها.

هل يستهدف المشروع M تاريخ إطلاق معين ؟

لا لا يوجد تاريخ إصدار حتى هذه اللحظة.

هل ما شاهدناه عبارة عن عرض CJ سينمائي أم أنها رسومات من محرك اللعبة الداخلي؟

يعد ما تم رؤيته في العرض الدعائي جزء من محتوى اللعبة الفعلي، ونؤكد لكم أن المقطع الذي تمت مشاهدته لا يختلف عن طريقة اللعب التي نسعى إليها، لذا يمكنكم التفكير في الأمر على أنه مقطع دعائي لمشروعنا، تم تصميمه بمزيج من لقطات طريقة اللعب التي اخترناها، حيث ستكون كأنها لعبة سينمائية بنسبة 100٪.

هل من الممكن أن يكون هناك الكثير من التغييرات التي سيتم إجراؤها على الطريق قبل الإصدار؟

يشارك اللاعبون ملاحظاتهم حول النقاط التي يعتقدون أنها يمكن تغييرها، حيث ما ترونه في المقطع ليس العمل النهائي بأي حال من الأحوال، حيث، ستستمر الأمور في التغيير حتى الإصدار، بما في ذلك الشخصيات والأزياء وواجهة المستخدم.

Project M

هل ستعتمد اللعبة بشكل أساسي على نظام QTE التي استخدمته ألعاب مثل Heavy Rain و Detroit Become human؟

ان لعبة “Detroit: Become Human” قد وضعت بالفعل نموذج جديد في ألعاب الفيديو، وهي إحدى الألعاب التي تتبادر إلى الذهن على الفور عند ذكر نظام “الفيلم التفاعلي” ونحن استمتعنا بلعبة Detroit والناس دومًا يربطون مشروعنا به، ولكننا ستقوم بعمل مشروع أصلي.

هل هنالك سر وراء تسمية المشروع بـ “Project M”؟

في البداية لقد أطلقنا عليه اسم “Project IM” للإشارة إلى محاولتنا الأولى في نوع “الفيلم التفاعلي” وفي النهاية تم اختصاره إلى “Project M” والحرب M مرتبط بسرد اللعبة.

Project M

ما هو المكان الذي ستقع فيها أحداث اللعبة، والبيئة التي يتم تجسيدها؟

يتطلع الكثير من الناس إلى حقيقة أن المكان يقع في كوريا، وتحديدًا في شارع إنتشون المرتبط بسرد القصة، حيث بذلنا جهد كبير في تجسيد البيئة اليومية للحياة الواقعية في عالم افتراضي، وهذا رغم الفجوات الكبيرة بين الواقع واللعبة، ولكن ساعدنا على ذلك عمليات المسح وضبط المواصفات وإعادة تصميم المستويات.

نذكر متابعينا أن اللعبة تعتمد على الأحداث التفاعلية مثل رأينا مع ألعاب المطور الفرنسي Quantic Dream في لعبة Heavy Rain و Detroit: Become Human، ستعرض بحسب ما أفاد المطور العديد من القصص والنهايات اعتمادًا على خياراتك كلاعب، ويصور قصة درامية تفاعلية وخيال علمي حول انتقام رجل لموت صديقته.

يتم تطوير اللعبة باستخدام Unreal Engine 5، وقدمت بناءً على كلام المطور تقنية تكنولوجية متقدمة لـلمطور NCSOFT من خلال تجسيد رسومات واقعية وإنتاج سينمائي وتعبيرات على مستوى الوجه وحركات تعبيرية لوجوه الشخصيات بشكل متقن.

اشترك في قناتنا على اليوتيوب

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى