غضب كبير من اللاعبين بسبب استبعاد سوني Bloodborne بتصويت أفضل لعبة بلايستيشن

يزداد غضب العديد من اللاعبين من تجاهل سوني المستمر لطلبات إعادة إحياء لعبة Bloodborne، والتي تعتبر أحد أكثر ألعاب الفيديو المحبوبة التي صدرت على منصة بلايستيشن، فمنذ إصدارها عام 2015، لم تُظهر الشركة أي اهتمام بإعادة إصدارها على بلايستيشن 5 أو تطوير جزء جديد رغم من الضغط المتزايد من المعجبين، ولا تزال الشركة صامتة بشأن مستقبل اللعبة.

مما لا شك فيه أن Bloodborne تعتبر أيضًا احدى أفضل إصدارات المطور FromSoftware، ومع ذلك فإن سوني وعبر حسابها الرسمي على منصة اكس تجاهلت اللعبة كليًا من حملة التصويتات التي بدأتها مؤخرًا لأفضل لعبة صدرت على بلايستيشن من اختيارات اللاعبين، وهو ما أغضب فئة كبيرة منهم، وخاصةً بعد رؤية ثلاث ألعاب لـ Spider-Man في التصويتات.

يمكن أن ترى ردود الأفعال الساخطة والتفاعل حول الموضوع عبر حسابات العديد من اللاعبين على منصات التواصل الاجتماعي ومجتمعات اللعبة عبر موقع Reddit، حيث قال أحدهم: “أنت تعلم أنه أمر سيء عندما يتعين عليهم وضع نفس السلسلة مرتين أو ثلاث مرات.

بدأت حملت التصويتات لإختيار أفضل لعبة منذ يوم 11 مارس الجاري، وكانت بعنوان ” “أي لعبة من ألعاب PlayStation تسود؟” وقد شملت القائمة التي رغبت سوني في تصويت اللاعبين عليها عناوين شهيرة مثل Horizon Forbidden West – Demon’s Souls – God of War Ragnarök – Death Stranding – The Last of Us – Uncharted 4 وغيرها الكثير.

على كال حال، جمهور ألعاب السولز ما يزال متعطش للغاية لعودة اللعبة على منصة بلايستيشن 5، وفي نفس الوقت هناك الكثير من المطالبات تطالب بعودتها من جديد على شكل ريميك، والتي استمر جمهور اللعبة بتوجيهها الى شركة سوني المالكة لحقوق العنوان طوال السنوات الماضية دون أي استجابة رسمية حتى الان.

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button