تقرير جديد يدعي أن موظف من Google هو وراء العديد من تسريبات Nintendo

ظهر تقرير جديد يدعي أن أحد موظفي شركة Google كان السبب في تسريب أحد محتويات شركة Nintendo سواء من إعلانات للألعاب أو غيرها.

تحدثنا قبل أيام أن شركة يوتيوب بدات بإجراء تحقيق داخلي بعدما ظهر تقرير آخر يدعي أن موظفي الشركة كانوا وراء تسريب بعض المعلومات المتعلقة بحلقة State of Play الماضية وايضًا محتويات عرض الكشف الأول عن لعبة GTA 6، للمزيد من التفاصيل هنا..

حاليًا بدأ تقرير من موقع 404 Media ينتشر حيث يتحدث أن أحد موظفي شركة Google أيضًا كان السبب في تسريب العديد من محتويات Nintendo، حيث يقول التقرير أن الموظف استطاع الولوج إلى قناة الشركة وتسيير محتوى فيديوهاتها الاي يتم رفعها في العادة قبل ساعات من الكشف الرسمي عنها للعامة.

يقول المصدر أن هذه التسريبات كانت تحصل في فترة 5 أعوام، ما بين عامي 2013 و 2018. أيضًا يقال ان المصدر كان قد  حصل على قاعدة بيانات داخلية في Google لتتبع الآلاف من مشكلات الخصوصية والأمان المحتملة التي أبلغ عنها الموظفون بين العامين المذكورين.

يشمل ذلك جمع Google عن طريق الخطأ للبيانات الصوتية من الأطفال، وتسريب الرحلات وعناوين المنازل لمستخدمي مرافقي السيارات، وتقديم يوتيوب توصيات بناءً على مقاطع الفيديو التي حذفها المستخدمون من سجلهم.

في إحدى الحالات، قيل إن أحد موظفي Google قد وصل إلى مقاطع فيديو خاصة في حساب Nintendo على اليوتيوب، وقام بتسريب معلومات قبل إعلانات الشركة المخطط لها.

ولكن وفقًا لمقابلة داخلية مسربة، قيل أن النشاط كان غير مقصود، بحسب التقرير المسرب. وقالت الشركة في بيان لموقع 404 Media:

في Google، يمكن للموظفين الإبلاغ بسرعة عن مشكلات المنتج المحتملة لمراجعتها من قبل الفرق ذات الصلة. عندما يرسل أحد الموظفين العلم، فإنه يقترح على المراجع مستوى الأولوية.”

 إن التقارير التي حصلت عليها 404 تعود يعود عمرها إلى ما يزيد عن ست سنوات وهي أمثلة على هذه الأعلام وقد تمت مراجعة كل منها وحلها في ذلك الوقت وفقًا لشركة جوجل.

سننتظر قادم الأيام ربما تكشف أكثر عن ثنايا هذا التقرير، نذكر بأن شركة نينتندو ستكشف عن خليفة نينتندو خلال عامها المالي 2025 المنتهي في أبريل القادم.

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر مخضرم في موقع VGA4A, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل و The Last of Us و Uncharted.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button