لعبة Overwatch 2 ومؤسسة أبحاث سرطان الثدي تعلنان إعادة إطلاق حملة Mercy

تتعاون مؤسسة أبحاث سرطان الثدي (BCRF) و Overwatch 2 مجددًا للكشف عن حملة “Mercy for a Cause“، لدعم مهمة BCRF للوقاية من سرطان الثدي وعلاجه.

تُطلق Overwatch 2 مظهرَين محدودَي الإصدار، بما في ذلك مظهر Mercy الوردية الأصلي (بسعر: 15 دولارًا) وباقة Rose Gold Mercy الجديدة (بسعر: 20 دولارًا) في الفترة ما بين 25 يونيو و8 يوليو. سيتم التبرع مائة بالمائة من سعر الشراء (باستثناء أي رسوم وضرائب منصة مُطبقة) لدعم أبحاث سرطان الثدي المنقذة للحياة.

إنّ سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين النساء والسبب الأول لوفيات السرطان لدى النساء على مستوى العالم. بفضل الشراكات القوية، بما في ذلك مع Overwatch في عام 2018، حققت مؤسسة أبحاث سرطان الثدي تقدمًا هائلاً في تحسين الرعاية. حقق التعاون الأصلي بين Overwatch وBCRF، والذي كشف لأول مرة عن مظهر Mercy الوردية خلال فترة قدرها أسبوعين، نجاحًا هائلاً مع لاعبي Overwatch.

حصلت الحملة على مبلغ مذهل قدره 12.7 مليون دولار لدعم الأبحاث وعززت الإنجازات الرئيسية في مجال الوقاية من سرطان الثدي. لقد كان هذا أكبر تبرع منفرد على الإطلاق تم تقديمه لـ BCRF. وقد أدى هذا التبرع إلى تعزيز الأبحاث على جميع المراحل المتعلقة بالمرض من الوقاية والتشخيص والعلاج والنجاة والانتشار، بما في ذلك التجارب السريرية. والآن، تقف المؤسستان على أهبة الاستعداد لإجراء المزيد من الأبحاث.

قالت جوهانا فاريس، رئيسة شركة Blizzard Entertainment:

إن Blizzard تسعد بالعمل جنبًا إلى جنب مع BCRF مجددًا، لجذب الاهتمام والتمويل لهذه القضية المهمة. لقد تجاوزت Overwatch مؤخرًا حاجز 100 مليون لاعب مدى الحياة، ونأمل أن يستمر مجتمعنا المذهل في التجمع مجددًا للمساعدة في دعم العمل المهم الذي تقوم به BCRF، كل ذلك أثناء عرض هذه المظاهر الجميلة داخل اللعبة.

قالت دونا ماكاي، الرئيس والمدير التنفيذي لـ BCRF:

إن Overwatch أطلقت واحدة من أولى الشراكات الخيرية في مجال الألعاب مع مؤسسة أبحاث سرطان الثدي منذ سبع سنوات، ويعكس ابتكارها في صناعة الألعاب الابتكار الذي تحفزه BCRF في الأبحاث للقضاء على سرطان الثدي. وبفضل الأموال غير المسبوقة التي جمعها اللاعبون المتحمسون في عام 2018، أطلقنا أيضًا أول مبادرة مصممة لتحديد كيفية الوقاية من سرطان الثدي لدى كل فرد، وهو ما أطلقنا عليه اسم مبادرة الوقاية الدقيقة (PPI). نقف عند نقطة انعطاف حرجة مع استمرار ارتفاع معدلات الإصابة بسرطان الثدي وما يزال هناك المزيد من العمل الذي يتعين القيام به. ويسعدنا تجديد هذا التعاون لنرى كيف يمكننا مواصلة قيادة التغيير وإنقاذ الأرواح معًا.

تهدف مبادرة الوقاية الدقيقة التابعة لـ BCRF إلى:

  • التنبؤ بخطر الإصابة بسرطان الثدي بدقة
  • اكتشاف سرطان الثدي في أبكر وقت ممكن

تطوير التدخلات المبكرة بما يتجاوز الجراحة الوقائية

  • بفضل التمويل المُقدم من Overwatch في عام 2018، لقد حفزت المبادرة بالفعل:
  • تطوير أساليب الذكاء الاصطناعي المتقدمة المطبقة على صور التصوير الشعاعي للثدي، والتي تدعم تقييم مخاطر الإصابة بسرطان الثدي بشكل أكثر دقة مقارنةً بالمعيار.
  • النماذج التي يمكنها التنبؤ بشكل أكثر تحديدًا بتطور الشكل الأكثر عدوانية لسرطان الثدي، وهو المرض السلبي الثلاثي.

تحديد الأدوية التي يمكن أن تؤخر تكوين الورم لدى بعض المرضى.

تطوير مصنف جينات يتنبأ بقوة بخطر الإصابة بسرطان الثدي العدواني للمرضى الذين يعانون من سرطان الأقنية الموضعي (DCIS)، والمعروف باسم المرحلة 0، والذي غالبًا ما يترك الكثير من المرضى يتساءلون عما إذا كانت الخلايا غير العدوانية المعروفة باسم DCIS ستتقدم لتصبح سرطانًا بالثدي.

يتمثل الهدف النهائي لمبادرة الوقاية الدقيقة (PPI) من BCRF في ترجمة القوة المذهلة للطب الدقيق—تصميم العلاجات لكل فرد—إلى مجال الوقاية من السرطان من أجل إيقاف سرطان الثدي قبل أن يبدأ. نظرًا لأن سرطان الثدي والبيولوجيا لدى كل شخص فريدان، فإن BCRF تبني مستقبلاً حيث يمكن أن تكون خطة الوقاية لكل شخص فريدة أيضًا.

وأفادت الدكتورة درية العشري، رئيسة مسؤولي البحوث العلمية لمؤسسة BCRF قائلةً أنه

“في حال تمكّنا من تحديد المرضى الأكثر عُرضة للخطر، يمكننا تطوير تدخلات مصممة خصيصًا لهذا المريض—حتى نتمكّن من إيقاف سرطان الثدي قبل حدوثه. لقد ساعدنا الدعم المقدم من Overwatch في إطلاق هذه الرؤية، والآن ستساعدنا حملة Overwatch 2 لعام 2024 على دفع هذا العمل إلى أبعد من ذلك”.

اشترك في قناتنا على اليوتيوب

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button