المخرج السردي للعبة Marvel’s Wolverine يغادر للانضمام الى CD Projekt RED

قد يفسر هذا بأن دورهما في لعبة Wolverine قد انتهى وان اللعبة اصبحت في المراحل النهائية من عملية التطوير.

تم اليوم الاعلان عن مغادرة المخرجة السردية للعبة بلايستيشن 5 المرتقبة Wolverine من استديو Insomniac Games لتنضم الى استديوهات CD Projekt RED. تأتي هذه الخطوة بعد اشهر قليلة من مغادرة آرون حبيبيبر المخرج الفني للعبة الى نفس الاسديو.

أمضت ماري كيني، التي شاركت في قيادة تطوير قصة لعبة Wolverine، أكثر من خمس سنوات مع استديو Insomniac Games عملت خلالها على كل من لعبة Marvel’s Spider-Man: Miles Morales و Ratchet & Clank: Rift Apart. لا يشكل انتقالها وآرون إلى مشاريع جديدة في CDPR مفاجأة، حيث يبدو أن العمل قد بدأ على لعبة Witcher الجديدة وكذلك الجزء التالي للعبة Cyberpunk 2077 الذي يطلق عليه الان الاسم الداخلي Project Orion.

قد يفسر هذا بأن دورهما في لعبة Wolverine قد انتهى وان اللعبة اصبحت في المراحل النهائية من عملية التطوير. ولكن قد يكون ايضاً بسبب مشاكل داخلية خاصة بعد التسريبات الكبيرة التي تعرض لها استديو Insomniac Games نتج عنها تسريب نسخة مبكرة جداً من اللعبة.

كتب ماري كيني على منصة LinkedIn الاجتماعية: “كان اليوم أول يوم لي ككاتبة مسؤولة في CD Projekt RED. لا أستطيع الانتظار للحديث أكثر عن مشروعي، ويسعدني أن أعود إلى ألعاب تقمص الأدوار.

في الوقت الذي لم تكشف فيه كيني عن طبيعة المشروع الذي تعمل عليه، صرح آرون انه انضم الى فريق مشروع Project Orion داخل استديو CD Projekt RED.

اما فيما يتعلق بلعبة Wolverine التي تقبع تحت التطوير منذ عدة سنوات، فقد صرح استديو Insomniac Games انه غير جاهز للكشف عنها في الوقت الراهن. بينما تلتزم سوني الصمت المدقع حول جميع مشاريع استديوهات بلايستيشن منذ اكثر من عام.

اشترك في قناتنا على اليوتيوب

زكريا احمد

مؤسس ورئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
close button