الشخص الذي سرّب اخبار جهاز نينتيندو سويتش قبل الاعلان عنه يواجه القضاء..

نحصل على الكثير من المعلومات والشائعات من مصادر مختلفة قد تكون احياناً آتية من أشخاص يعرفون أشخاص من شركات ومنها من يكون كاذب بشكل كامل ومنها من يأتي من أشخاص استطاعوا إختراق مخدمات الشركة وإقتناء هذه المعلومات ومشاركتها مع العامة. اليوم سنتحدث عن ريان هيرناندز الذي تم الإقرار بأنّه مُذنب بارتكاب جرائم فيدرالية تتعلق بإختراقه لشركة نينتندو وتسريب المعلومات الأولى حول جهازها نينتيندو سويتش قبل الكشف عنه.

وفقًا لوزارة العدل الأمريكية، قام ريان هيرنانديز البالغ من العمر 21 عاماً ومقره كاليفورنيا بمرافقة أحد موظفي نينتندو في عام 2016 في محاولة لسرقة معلومات سرية من الشركة و جهازها القادم نينتيندو سويتش قبل الكشف عنه, وفي عام 2017، اتصل مكتب التحقيقات الفيدرالي مع هرنانديز ووالديه لتحذيره من عواقب القرصنة والاختراق المستقبلية. لكن بين يونيو 2018 و يونيو 2019، استمر هرنانديز بالإختراق لعدة مخدّمات تابعة للشركة وقام بالوصول لمعلومات مهمة بطريقة غير قانونية.

الموضوع لم ينتهي هنا، حيثُ كان هرنانديز يتفاخر بنجاحاته بالقرصنة على تويتر وديسكورد وعلى منتداه الخاص حيثُ تحدث فيه حول المعلومات السرية التي استطاع الحصول عليها من اختراقه لنينتندو وحتى شارك الأعضاء بعض الأخطاء التي يستطيعون استغلالها للدخول إلى شبكة الشركة. داهم مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي منزله في يونيو 2019 ووجد “الآلاف من ملفات نينتندو السرية”.

القصة لم تنتهي هنا، بالإضافة لجميع هذه الملفات السرية تم إتهامه بإمتلاكه لفيديوهات وصور إباحية لأطفال. وافق هرنانديز على دفع 259,323 دولار أمريكي كتعويض لنينتندو، لحد الآن لم يتم الكشف عن عقوبته الكاملة لكنه يواجه عقوبة تصل لخمسة سنوات بسبب الإختراق ولعقوبة تصل لعشرين سنة بسبب مواد إباحية للأطفال.

اشترك في قناتنا على اليوتيوب

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button