الاخبار

ادمان منتجي Valorant عليها كاد ان يؤثر على عملية تطوير اللعبة..

لعبة Valorant قد تكون من أكثر الألعاب التنافسية المُنتظرة على الإطلاق واستديو Riot Games المُطور لها بالتأكيد يشعل نار الحماس ويُروّج للعبة بطريقة صحيحة حيثُ في نهاية الأسبوع وصلت عدد مشاهداتها على تويتش للمليون تقريباً. تم نشر الكثير من المقاطع والانطباعات الإيجابية حولها لكن يبدوا أنّ المُطورين هم أكثر مُحبين لها حيثُ مُنتجيها الرئيسين كان يجب عليهم تحديد مقدار الوقت المسموح للعبها لكيّ يستطيع المطورون إنهاء اللعبة على الوقت.

في مقطع مُذكّرات مُطوري Valorant الأخير حصلنا على نظرة داخل استديوهات التطوير وشاركنا فريق التطوير حماسهم مع دخول اللعبة لمرحلة البيتا. في الفيديو قالت آنا دونلون، منتجة اللعبة أنّ الإختبارات لحد الآن أظهرت أنّ فالورانت لعبة يريد الكثيرون لعبها بحق، مثلنا تماماً”. من بعد ذلك أخبرتنا أنّ فريق التطوير يُحب لعبها حقاً لدرجة أنّ كان على القيادة وضع حد لمقدار الوقت الذي يقضيه المطورون في اللعبة. في المقطع قال جو زيغلر، مدير التصميم:

كان هناك نقطة اضطررنا فيها إلى وضع قاعدة لخفض اختبار اللعب وكان على “ديك” (كبير المنتجين في Valorant) إعلان ذلك للمطورين. السبب هو أنّ الجميع كانوا يلعبون اللعبة مما أدى إلى تباطؤ عملنا ونحن نريد نشر اللعبة بأسرع وقت ممكن للجميع لذلك كان علينا وضع بعض القواعد.

بالتأكيد لعبة فالورانت مُنتظرة بشدّة لكن هل هي ممتعة لهذه الدرجة؟ ما علينا سوى إنتظار صيف 2020 لمعرفة ذلك عندما تصدر اللعبة بشكل مجاني. ما رأيكم أنتم؟ شاركونا بالتعلقيات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.

اقرأ ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار