بيتا لعبة وورلد أوف ووركرافت: ممالك الظلال (Shadowlands) قادمة الأسبوع المُقبل، إليك التفاصيل!

لعبة وورلد أوف ووركرافت هي واحدة من الألعاب العريقة على الحاسب الشخصي ولها قاعدة لاعبين كبيرة وفي مساء البارحة تحدّث المطورين عن توسعة ممالك الظلال او Shadowlands وعلمنا من خلال حديثهم العديد من الأشياء الجديدة أهمها هو موعد توفر البيتا.

في البداية، أخبرنا جون هايت، المنتج التنفيذي للعبة أنهم يعملون جاهدين على إطلاق توسعة ممالك الظلال وأنّها ستصدر هذا الخريف.  بجانب ذلك، علمنا أنّ البيتا ستتوفر في وقتٍ ما من الأسبوع المُقبل وسيتم إرسال الدعوات للاعبين قريباً. في الألفا، كان للاعبين دور مهم جداً حيثُ بفضلهم تم تحديد أكثر من 1600 خطأ وساعدوا فريق التطوير على تحسين التوازن في وورلد أوف ووركرافت. مع إنطلاق البيتا سيدخل اللاعبون إلى الماو، أخطر مكان في ممالك الظلال وأحد أكثر الأماكن المُجزية أيضاً.

حسناً، ما الذي ينتظرنا في بيتا لعبة وورلد أوف ووركرافت التي ستبدأ الأسبوع المُقبل؟ إليكم ما قاله فريق التطوير:

  • الغارة الأولى للتوسعة؛ وهي قلعة ناثريا والتي ستكون قابلة للعب عبر جميع مستويات الصعوبة.
  • نظام حجر المفتاح الأسطوري لممالك الظلال.
  • الصناعة الأسطورية، والتي تتيح للاعبين العمل من أجل صناعة المعدات الأسطورية المثالية التي تناسب أسلوب لعبهم المميز.
  • اختبار طور لاعب ضد لاعب، مع التركيز على مدى تأثير قدرات الأقطاب وتمازج الأرواح على اللعبة.
  • . . . والمزيد!

في توسعة ممالك الظلال، ستلعب الأقطاب دوراً مهماً في القصة وتجربة اللعب وستكتسب أهمية أكبر بمجرد وصول اللاعبين إلى المستوى الأقصى. عند الوصول إلى نقطة معينة في القصة والوصول إلى المستوى 60، ستتم دعوة اللاعبين للعودة إلى أوربيوس للتفكير في هذا القرار المُحدد للشخصية. سيتعين على اللاعبين فحص بعض المكافآت التي تأتي مع كل شخصية واختبار قدرات الفئات قبل تقديم التعهد وبدء رحلة إعادة المجد إلى مأوى الأقطاب. بجانب القدرات والعناصر التجميلية التي ينفرد بها كل قطب، هناك مجموعة مختار من الشخصيات يمكنها تشكيل تمازج أرواح معها. ادناه يمكنكم معرفة الميزة الخاصة لكل قطب والشخصية المرتبطة به.

  • المصنع القطبي الخاص بنيكرولود، حيث يمكن للاعبين إعداد أجسام مادية مروعة للأرواح التي ينقذونها في أرجاء ممالك الظلال.
  • مسار الارتقاء الخاص بالكريان، والذي يتيح للاعبين التحكم في تمازج الأرواح ومواجهة أخطار تحديات القتال.
  • ساحة إمبر التابعة للفانثر، حيث يُدعى اللاعبون للاحتشاد والاستمتاع بأرستقراطية رفيدندريس الرفيعة.
  • مشتل الملكة؛ مأوى يشبه الحديقة حيث تميل جنيات الليل إلى الأرواح التي تنتظر الإحياء من جديد.

هل أنتم متشوقون لتوسعة ممالك الظلال القادمة للعبة وورلد اوف ووركرافت؟ شاركونا بآرائكم بالتعليقات ادناه وإطلعوا على نسخة المجمعين التي ستتوفر في المنطقة العربية بوقتٍ لاحق.

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار