نقاش الاسبوع

نقاش الاسبوع | هل تفضلون اللعب كشخصية جيدة أم شريرة؟

لقد مضىى الكثير من الوقت عن آخر منشور ضمن فقرة نقاش الاسبوع إنما عُدنا لكم بنقاش جديد! السؤال هو، هل تفضلون اللعب كشخصية “جيدة” أم “شريرة”؟ هل أنتم مع الخير أم الشر؟ ما الذي تفضلوه؟ شاركونا بأجوبتكم بالتعليقات أسفل الموضوع وادناه ستجدون أجوبتنا، فريق VGA4A.

رغيد حلاق:

حسناً هذا السؤال صعب (على الرغم من اختياري له) لكن الإجابة هي كالتالي: في كل مرة تقدّم اللعبة خيار اللعب كشرير او كإنسان جيد، دائماً ما أحاول الميل للخيار الأول لكن طبيعتي هي أن أكون مع جانب الخير ولهذا السبب بكل مرة أقم بها بعمل شرير، يأنبني ضميري بشّدة. لهذا السبب ألعب كشخصية جيدة إنما بالتأكيد أقوم بأعمال شريرة بين الأوقات في حال ستساعدني او ستساعد غيري. على سبيل المثال، مستوى الشرف في Red Dead Redemption 2 كانَ دائماً كامل.

زكريا الأحمد:

اممم, السؤال قد يكون محير بعض الشيء ولكن سأتجاوب معه على غريزتي الطبيعية وهي اختيار جانب الخير بالطبع ولكن بعض الاحيان تجد نفسك مجبر على الوقوف الى جانب الشر او هكذا يريد منك مطور اللعبة, وانا افكر في اجابة هذا السؤال خطر في بالي موقف قد يكون الاصعب على الاطلاق في العاب الفيديو وهذا الموقف حدث في لعبة The Last of Us 2 وكل من انهي اللعبة سيدرك عن ما اتحدث ولكن اذا لم تنهي اللعبة فانصحك بعدم قراءة ما سأكتبه عن تجربتي, حيث في احد المراحل ستتحكم بشخصية “ابي” التي تعد الخصم الاساسي والمتعطش للانتقام منه ولكن نيل دروكمان اراد ان يختبر صبري فبدل ان يجعلني انتقم منها وانهي تعطشي للانتقام جعلني اتحكم بها واطارد بطلة اللعبة واحاول القضاء عليها, موقف صعب ولكن على اكمال التجربة لاتمكن من انهاء اللعبة ولكن التجربة كانت قاسية جدا.

انا دائما اميل الى فعل الخير بطبيعتي واستشهد بدليل صديقي رغيد عندما قال ان مقياس الشرف في لعبة RDR 2 كان دائما كامل وهذا ما فعلته انا بالضبط.

عبد الرحمن الرملي:

موضوع نقاش مثير للامانة, بالطبع اميل الى فعل الخير و لكن كما ذكر د.زكريا بعض الالعاب قدمت لنا شخصيات كنا نعتقد انها طيبة و لكن اتضح ان طيبتها جعلت منها شخصيات شريرة, في لعبة The Last Of Us 2 لا يمكنكم اقناعي ابدا بأن “جويل” هو شخصية شريرة, بل ما اراه و الكل يتفق معي بأن صاحبة العضلات المفتولة “آبي” هي كل الشر و ام عينه في اللعبة كلها.

اعتقد بأنني كما قلت احب اللعب بالشخصية الطيبة ولا اميل ابدا للعب بالشخصيات الشريرة نهائيا, فماذا عنكم متابعينا..

ماهر ابو عليان:

سؤال صعب بصراحة … وبما أنني ترددت في الإجابة عليه هذا يعني أنني مؤهل لكي ألعب دور الشخصية شريرة…

قد يكون اللعب بشخصية شريرة مناسب للتفريغ عن الشحنات السلبية داخل الإنسان..فنحن في النهاية لسنا بأنبياء او كاملين… ولأن فكرة الشر فطرية الى حد ما ويولد الانسان مجبول على فعل الشر أو الخير لأن العوامل الفطرية تلعب دور مهم في هذا التوجه حيث يأتي بعدها دور الوسط … وهذا لا يعني ان حبي في لعب شخصية شريرة بأنك فعلاً في الحقيقة شرير (طبعاً في النهاية هي مجرد العاب) ولكن بكل تأكيد سأتوقف عند درجة معينة من الشر التي لا أطيق او من المستحيل علي ان اقوم بلعب دورها..

جوابي الأخير وبعيداً عن المثالية..  سألعب بدور شخصية Light Evil 😈

أنت:

الآن عزيزي القارئ جاء دورك للمشاركة في نقاش الاسبوع, ما الذي تفضله انت؟ هل تتفق مع أحداً منا؟ أخبرنا بالتعلقيات!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى