اكتيفيجن تواجه دعوى قضائية بسبب سرقة تصميم أحد الشخصيات في COD: Modern Warfare

لا تزال الأرقام تؤكد بأن Call of Duty: Modern Warfare محبوبة من قبل اللاعبين، وذلك رغم صدور جزء جديد من اللعبة، وطور الباتل رويال الذي يحمل إسم Warzone يمتلك كذلك قاعدة ثابتة لعدد لاعبيها الأوفياء، بالإضافة إلى عدد كبير من المشاهدين على منصات البث.

بعد العديد من المشاكل التي واجهها الناشر أكتيفيجن بسبب ظهور العديد من الثغرات ومسلسل الغش في اللعبة الذي لا ينتهي، تظهر من العدم مشكلة أخرى قانونية على الناشر حلها في أسرع وقت.

المشكلة الأخيرة كانت بسبب شخصية Mara وهي شخصية من القوات الخاصة الأمريكية Warcom، تستطيع اللعب بها من خلال شراء مقتنيات الموسم الأول للعبة او إكمال عدة مهام تعجيزية من أجل فتح الشخصية، وشخصية Mara هي أحد الشخصيات المركزية في Modern Warfare و Mobile و Warzone.

لكن ظهر قبل أيام رجل أمريكي يُدعى Clayton Haugen يدعي بأن شخصية Mara في لعبة Call of Duty: Modern Warfare تنتهك حقوق الملكية الفكرية للطبع والنشر (نقل عن موقع Gamerant)، متهماً اكتيفيجن بانها قامت بسرقة مباشرة لهذه الشخصية، فلذلك توجه الى القضاء من أجل مقاضاة الشركة الناشرة.

Call of Duty Modern Warfare Warzone
Mara vs Cade

Clayton Haugen أكد للمحكمة بأن شخصية Mara هي في الحقيقة شخصية حقيقية لممثلة تدعى Alex Zedra وهو من قام بإلتقاط الصور لها في لباس عسكري “Cosplay” من أجل التجهيز لأحد الأفلام التي سيتم العمل عليها وتحمل فيه إسم Cade Janus، حيث قامت أكتيفيجن بعدها بنسخ الشخصية وسرقتها والإستفادة الكاملة منها.

وأكد Haugen بان شخصية Mara كانت جزءاً أساسياً من الحملة الترويجية لشركة اكتيفيجن التسويقية للعبتها المشهورة Call of Duty: Modern Warfare حيث أنه من النادر أن تكون بطلة الروايات والألعاب الحربية في لعبة Call of Duty من الإناث، ووجود Mara ساعد في جعل اللعبة مصدر دخل كبير للأموال لدى الشركة.

بالطبع في حال حصل Haugen على حكم قضائي فسوف يحصل من وراء ذلك على الكثير من الأموال  كتعويض له مقابل ذلك الإنتهاك في حال تم إثباته، وشركة أكتيفيجن لن تقف مكتوفة اليدين وبالتأكيد يبدو أنه سيكون من الصعب بعض الشيء إثبات انتهاك أحدهما للآخر بناءاً على تاريخ الشركة.

هل في إعتقادكم بأن الشركة قامت بإنتهاك حقوق الملكية الفكرية ؟

اشترك في قناتنا على اليوتيوب

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى