منتجة Assassin’s Creed تفتح استديو جديد بدعم من سوني للعمل على لعبة للبلايستيشن..

جيد ريموند هي من أهم الأسماء في صناعة الألعاب حيثُ كان لها دور كبير في الصناعة حيثُ عملت بها لأكثر من خمسة وعشرين بمناصب مختلفة وكان لها دور في ثلاثة وعشرين لعبة حققت أكثر من خمسة مليار دولار بالأرباح بما فيهم Assassin’s Creed. اليوم، أعلنت المنتجة عن افتتاحها لاستديو جديد باسم Haven وأول مشروع سيكون بالتعاون مع سوني.

في حال لم تسمع بجيد ريموند سابقاً، لا تقلق، لأنك بالتأكيد لعبت أحد ألعابها حيثُ كانت منتجة الأجزاء الأولى من سلسلة Assassin’s Creed وقادت أيضاً عملية تطوير سلسلة Splinter Cell وعملت مع يوبيسوفت لعشرة أعوام. أيضاً جيد هي مؤسسة استديو EA Motive وعملت على سلسلة Star Wars و Plants vs Zombies. هذا ليس كل شيء، هي كانت المسؤولة أيضاً عن ستاديا وساهمت في إنشاء استديوهاته.

استديو Haven هو استديو مستقل في مونتريل مبني من خبراء الصناعة وسيكون أول مشروع له هو عنوان غير معلن عنه للبلايستيشن. هذا ليس كل شيء، سوني هي من الشركات الداعمة للاستديو حيثُ في بيان صحفي، قال رئيس استديوهات بلايستيتشن هيرمان هولست:

تفتخر شركة سوني بدعمها واستثمارها في استديو Haven ومستقبله. نحن نتفهم تحديات ومكافآت بناء فرق إبداعية من الألف إلى الياء، كما تفعل جيد بخبرتها العالية في إدارة العديد من أكبر سلاسل الألعاب. نحن واثقون ومتحمسون لمستقبل استديو Haven المشرق ومشروعها الأول القيد التطوير حالياً.

ليس لدينا أدنى مشروع عن ما تجهزه لنا منتجة Assassin’s Creed وأحد أهم الأسماء في صناعة الألعاب خاصةً مع استثمار ودعم سوني. فريق VGA4A يتمنى التوفيق للاستديو الجديد ولا نستطيع إنتظار رؤية المشروع الذي يبدو إبداعي ومميز على أجهزة بلايستيشن.

ماذا عنكم متابعينا الأعزاء؟ شاركونا بالتعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى