الاخباربلايستيشن 5

مطور لعبة Control يصرح بأن شركة سوني أكثر إستعداداً للجيل الجديد من مايكروسوفت

من الصعب للغاية على المطورين العمل على تطوير ألعابهم في جيلين مختلفين مثل بلايستيشن 5 و 4 وفي نفس الوقت على منصات مختلفة، والذي تم وصفه بالأمر “المزعج” والمرهق للغاية من قبل أحد المطورين الرئيسيين في استديو Remedy توماس بوها، وعندما لا يمتلك الاستديو ادوات تموير وموارك كافية يصبح الوضع أكثر صعوبة.

في نفس الوقت أكد توماس بأن التطوير على وحدات التحكم على الجيل الجديد لم تكن صعبة بنفس القدر حين تطويرها على الجيل السابق، وان شركة سوني كانت ولا زالت “اكثر إستعداداً” من شركة مايكروسوفت في تجهيز أدوات التطوير الخاصة بجهاز بلايستيشن 5 بشكل مبكر، وبدا الأمر سهلاً مقارنة مما كان عليه التطوير على جهاز اكسبوكس سيرز اكس/اس.

إستمر توماس في القول بأن كلا الجهازين بلايستيشن 5 واكسبوكس سيرز اكس رائعين في مجال صناعة الألعاب، وبما أن كل من سوني ومايكروسوفت تعملان على حل مشكلات نظام التطوير على أجهزتها وتسهيل مهمة التطوير، سيؤدي هذا الأمر الى تحسن التطوير مع مرور الوقت، لأن مايحدث أمر طبيعي بالنسبة لأجهزة جديدة.

مطور Remdy استمر في الكلام خلال مقابلة أجريت معه وقال في تصريحاته:

سوني تمسكت بنجاحها خلال الفترة الماضية، حيث كانت برامج وأدوات التطوير الخاصة بها مستقرة جدًا وجيدة للغاية في وقت مبكر، بينما اختارت مايكروسوفت  تغيير الكثير من الأشياء، والتي ربما تكون جيدة على المدى الطويل، ولكن بالطبع كانت مجرد عقبة أكبر بالنسبة لنا كمطورين في وقت مبكر لأنه كان علينا إعادة كتابة مجموعة من الأشياء المختلفة للاستفادة من ميزات محددة.

وحول سؤاله عن جهاز اكسبوكس سيرز اس قال توماس أن التطوير عليه يعيق المطورين قليلاً وأضاف:

الأمر لا يختلف عن الأجيال السابقة حيث ينتهي الأمر بالنظام الذي يمتلك مواصفات أقل، وستعمل على إعادة بعض الأشياء أثناء التطوير، التي ستفعلها لأنك ستضطر للعمل  على هذا النظام، وكلما زاد عدد الأجهزة لديك، كلما كان عليك تقديم تنازلات في النهاية خاصةً عندما تكون تمتلك استديو صغير مثلنا، عندها لا يمكنك قضاء الكثير من الوقت في التأكد من أن جميع النسخ على مختلف الأجهزة جيدة بما فيه الكفاية.

واختتم توماس كلامه مضيفا:

إن ضمان الجودة على وجه الخصوص يمثل مشكلة كبيرة، حيث كلما زاد عدد المنصات أصبح اختبار الألعاب أكثر تكلفة، وحينها يتعين عليك اختبارها عليها، لذلك أنا لا أحسد الناس الذين يصنعون هالو إنفينيت.

في النهاية كلام المطور توماس بوها يؤكد إزدياد القلق المستمر من قبل المطورين بسبب كثرة المنصات في الجيلين الاخيرين، وتحديداً ماتفعله شركة مايكروسوفت من إصدارها أربعة اجهزة منزلية خلال أقل من سبعة سنوات، وهذا الأمري بالتأكيد يضع مزيداً من الضغط على المطورين خاصةً الاستديوهات الصغيرة.

مارأيكم في كلام توماس؟

Maher

كاتب ومحرر جيمري متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، العابي المفضلة هي The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار