مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI يحقق حول التلاعب بنتائج مباريات Counter-Strike GO 

في الوقت الحالي تخضع مجموعة من محترفي لعبة إطلاق النار الجماعية Counter-Strike GO في أمريكا الشمالية للتحقيقات من طرف مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI داخل الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تهدف هذه التحقيقات لمساعدة منظمة ESIC وهي جهة قضائية حكومية يقع مقرها في نيودلهي.

التحقيقات تحاول تعقب المخالفين للقوانين والأنظمة المعمول بها على مستوى الرياضة الإلكترونية، من خلال التلاعب في نتائج لعبة منظور الشخص الأول وإطلاق النار الجماعية الشهيرة Counter-Strike: Global Offensive.

إيان سميث مفوض هيئة نزاهة منظمة الرياضة الإلكترونية Esports Integrity Commission من خلال حديثه مع موقع كوتاكو قال:

إن اللجنة تتبع مجموعة مخالفة صغيرة الى حد ما ولكنها تحتوي على أسماء مهمة من اللاعبين، حيث بعض هؤلاء المحترفون قامو بإرتكاب ما وصفه بالتلاعب بنتائج المباريات الكلاسيكية في بطولات أمريكا الشمالية، وقد أدى مستوى التنظيم وطول المدة إلى تدخل من مكتب التحقيقات الفيدرالي.

إننا نعمل جنباً الى جنب ما مع مكتب التحقيقات الفيدرالي من أجل تطبيق القانون الذي قام مؤخراً بإنشاء وحدة تحقيق تتعلق بالمراهنات الرياضية داخل مكتب في التحقيقات الفيدرالي، وإنهم جيدون للغاية في عملهم ولكنهم يفتقرون إلى الخبرة الى حد ما

ولأن المراهنات الرياضية لم تكن أبدًا شيئًا كبيرًا في أمريكا حتى وقت قريب ، لذلك من الطبيعي أن تاخذ الأمور بعض الوقت من اجل التأقلم ومعرفة كل شىء.

حيث تعتبر ألعاب القمار الإلكترونية جديدة نسبيًا هنا ، ويمكن أن تختلف القوانين حسب الولاية، مما يجعل الأمر أكثر صعوبة.

مؤخراً تم حظر أكثر 35 لاعباً محترف في لعبة Counter-Strike GO ولمدة تترواح بين عام الى خمسة سنوات والسبب هو خرق قانون مكافحة الفساد للمرة الثانية على التوالي بعد توجيه إنذار أولي لهؤلاء اللاعبين قبل فترة من الزمن.

وبعد تحقيقات معمقة وتقارير جاءت من عدة دول أجنبية على رأسها أستراليا التي يعتبر فيها التلاعب في نتائج المباريات غير قانوني وهو من الجرائم الجنائية، بالإضافة الولايات المتحدة الأمريكية وبعض من دول أوروبا التي أكدت فيها إرتكاب هؤلاء اللاعبين الـ 35 انتهاكات لقانون مكافحة الفساد والتي تتعلق بالرهان على المباريات والتلاعب في بعض النتائج من أجل زيادة أرباحهم الخاصة، حيث قال المفوض سميث في نهاية المقابلة.

يبدو بأن الفساد وصل بقوة الى الرياضة الإلكترونية، وبدأ ينتشر بشكل سريع للغاية مستخدماً كافة الوسائل المتاحة من أجل الربح السريع.

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار