الاخبار

مقالة: Epic تخسر ملايين الدولارات مقابل منافستها مع Steam ومعركتها مع Apple مشكلة أكبر

المنافسة التجارية على مستوى ألعاب الفيديو تعتبر شيء إيجابي للغاية ويعود بالنفع على اللاعبين بالمركز الأول، وعلى مايبدو فإن التنافس والصراع التجاري بين المنصات الرقمية على الحاسب الشخصي متمثلةً بمتجر Epic مع غريمه القوي للغاية Steam المملوك لشركة Valve أخذ منعطفا أكثر حدة بالنسبة لمطور Fortnite.

Epic تريد حصة كبيرة من السوق

في محاولة من متجر Epic Games لكي يتغلب على منصة Steam الرقمية، تنفق الشركة مئات الملايين من الدولارات على منصتها الرقمية في الألعاب الحصرية والألعاب المجانية التي تهدى بشكل أسبوعي للاعبين منذ إطلاق المتجر الرقمي في ديسمبر 2018.

ومن الطبيعي أن تقوم الشركة بدفع مئآت الملايين من الدولارات على العروض الحصرية الغير متواجدة في متاجر أخرى على رأسها متجر Steam وهذه الألعاب مثل Assassin’s Creed Valhalla و Hitman 3 و Godfall وغيرها الكثير من الألعاب الحصرية على المتجر، في أمر محير حول السر من وراء هذه الخسائر!

إستراتيجية Epic المربكة

كشفت وثائق المحكمة المنشورة مؤخراً هذا الأسبوع، والتي تتعلق بمعركة Apple القضائية مع Epic حول حجب لعبة Fortniteعن متجر ios، حيث إلتزمت الأخيرة بدفع بمبلغ 444 مليون دولار كحد أدنى من الضمانات لعام 2020 وحده، وهنا يقصد بها السلفة المدفوعة للناشر أو المطور من قبل المتجر من أجل ضمان أن اللعبة ستحقق ما يكفي من الأرباح على المتجر، وإستردادها بالمقابل تحت شروط معينة.

وكمثال على ذلك تمكنت Epic من جعل لعبة Control التي طورها استيديو Remedy حصرية لمدة 12 شهراً على متجرها الرقمي، في صفقة بين الناشر 505 Games والشركة الأم لشركة Digital Bros تبلغ قيمتها 9.49 مليون يورو دفعتها لمطور Fortnite.

وبناءً على رأي المحللين، فإنها مبالغ ضخمة من المال تدفع للمطورين من أجل الحصول على الحد الأدنى من الضمانات، ولكن الشركة في الوقت الحالي لا تفكر إلا بإقتطاع أكبر جزء من حصة Steam التي تبلغ 30 بالمائة، بينما ماتزال Epic تمتلك 12 بالمائة من سوق ألعاب الحاسوب الشخصي.

في يونيو 2019 قال رئيس الشركة تيم سويني أن العروض الحصرية هي الإستراتيجية الوحيدة التي ستغير الوضع الراهن، وفي المقابل ستقدم Apple حجج للمحكمة الشهر المقبل، مستشهدة بإفادات من المديرين التنفيذيين في Epic، تثبت فيه أن متجر Epic Games غير مربح ولن يكون مربح لسنوات عديدة، وهي رغم كل ما سبق لا تتوقع أن تحقق أرباحاً إجمالية تراكمية من متجرها قبل عام 2027!

علاقة Apple وإستراتيجية Project Liberty

كشفت Apple عن أن خسارة Epic تقدر بـ 181 مليون دولار في عام 2019 من وراء متجرها، ورغم النمو الكبير الذي شهده المتجر الرقمي، من المتوقع أن تخسر حوالي 273 مليون دولار اخرى في عام 2020، ومن المرجح أنها ستخسر حوالي 139 مليون دولار خلال عام 2021، خاصةً ان هناك الكثير من الألعاب التي لم تحقق الحد الأدنى من المبيعات المستهدفة.

وتبذل شركة Apple كل ما في وسعها من حماية الطريقة التي تدير بها متجر التطبيقات الخاص بها الذي كان سبب الخلاف بينها وبين Epic  الذي من الممكن أن يستبب في خفض إيراداته، ولكن Apple تؤكد أن معركتها القانونية مع Epic هي مجرد محاولة خبيثة أو “شائنة” على حد تعبيرها من أجل إحياء شعبية أحد أهم مصادر داخل Epic وهي لعبة Fortnite وكسب تعاطف اللاعبين.

وفي ملف Apple إدعت بأن متوسط اللاعبين النشيطين في لعبة Fortnite قد إنخفض بين عامي 2018 و 2019، وذلك أدى بدوره الى إنخفاض إيرادات اللعبة، متهمةً Epic بأنها قامت بإطلاق إستراتيجية Project Liberty وهي “إستراتيجية إعلامية مخططة مسبقاً” حيث أنها كانت على دراية وأدركت بأن اللاعبين أصبحو غير راضيين عن لعبة Fortnite ولم تعد تواكب متطلباتهم.

على كل حال هذا كله نقطة من بحر في خضم صراع بين شركتين لا تظهر عليهما أي علامة أو بادرة من أجل حل هذه المعضلة، ولكن في كل الأحوال الخاسر الأكبر في الموضوع برمته هي شركة Epic من ثم اللاعبين ربما خاصة جمهور Fortnite على منصات ios والماك الذين ما زالوا معزولين عن تحديثات اللعبة الجديدة منذ عام 2020.

شاركونا آرائكم حول هذه المعركة وإستراتيجيات Epic الغريبة..

Maher

كاتب ومحرر جيمري متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، العابي المفضلة هي The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار