مخرج لعبة Overwatch يغادر بليزارد وقلق بين جمهور اللعبة حول مصير الجزء الثاني..

لعبة Overwatch هي بدون شك واحدة من أفضل وأشهر الألعاب الجماعية التي حصلنا عليها في السنين الأخيرة والكثيرين استمتعوا بها وأظهرت لنا أنّ بليزارد ما زالت قادرة على تقديم ألعاب إبداعية ممتعة. أحد أسباب نجاحها وشهرتها هو جيف كابلان، مخرج اللعبة ولكن للأسف الشديد، لن نراه مرةً أُخرى في الشركة.

بشكل مفاجئ وغير متوقع، أعلن البارحة مخرج الجزء الأول والثاني من لعبة Overwatch جيف كابلان عن مغادرته لشركة بليزارد إنترتينمنت بعد قرابة العشرين عاماً له بالشركة. في حال لم تكن تعلم سابقاً، جيف كان وجه لعبة التصويب الجماعية وله دور كبير في عملية تطوير الجزء الأول والثاني وكان هو من يقدم كل التحديثات حول اللعبة او يجلس أحياناً على كرسي فقط أمام الكاميرا من أجل النكات (الميمز). في رسالة، كتبَ المخرج المحبوب:

سأغادر بليزارد إنترتينمنت بعد 19 عاماً رائعاً. لقد كان شرف العمر أن تتاح لي الفرصة لخلق عوالم وأبطال لمثل هذا الجمهور الشغوف. أود أن أعبر عن شكري وتقديري العميق للجميع في بليزارد الذين دعموا ألعابنا وفرقنا ولاعبينا. لكني أود أن أتقدم بشكر خاص لمطوري الألعاب الرائعين الذين شاركوا معي في رحلة الإبداع هذه.

لا تقبل العالم كما يبدو. تجرأ دائمًا على رؤيته على ما يمكن أن يكون. أتمنى أن تفعل نفس الشيء.

GG،

جيفيري كابلان

حسناً ما هو مصير الجزء الثاني من Overwatch؟ هناك قلق كبير بين جمهور اللعبة حول مصير الجزء الثاني ولا نعلم ما إن كان ستؤثر مغادرة المخرج المحبوب بشكل مباشر على اللعبة ولكننا نعلم أنّ مخرج اللعبة الجديدة هو آرون كيلير الذي أخبرنا أننا سنحصل على تحديثات مستمرة حول اللعبة وتقدمها والمزايا الجديدة قريباً جداً.

ما رأيكم بمغادرة الأب الروحي للعبة التصويب الشهيرة؟ إلى أين تتجه بليزارد؟ شاركونا بتوقعاتكم وآرائكم بالتعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى