كيف خسر أكثر من 600 موظف في شركة اكتيفجن بليزارد وظائفهم

بعد أسبوع من الأخبار المثيرة والمخيفة في نفس الوقت تتعلق بعملاق الألعاب والترفيه شركة أكتيفجن بليزراد، مثل إعلان الرئيس التنفيذي للشركة بوبي كوتيك تخفيض راتبه الى 875000 دولار أمريكي سنوياً، رغم بقاء المكافأة التي تبلغ 200٪ من راتبه السنوي، وآخرها الأخبار التي تتعلق جعل استديو Toys For Bob الذي عمل على لعبة Crash Bandicoot It’s About Time وثلاثية Spyro في المشاركة في تطوير الجزء القادم من Call Of Duty دون توضيح سبب ذلك.

هذا الأمر يعيد الضوء الى عدة تقارير صدرت في وقت سابق من العام الماضي حول سلوك أكتيفجن بليزراد مع  موظفيها أثناء بداية الوباء العالمي كوفيد-19 وكيف قامت بتسريح العديد من الموظفين من الشركة بشكل تعسفي، رغم أن أرباح شركات تطوير الألعاب قد تضاعفت منذ بدء ظهور كوفيد-19.

وفي حال قمنا بجمع تلك التقارير معاً نجد أن العدد الإجمالي من الموظفين الذين تم الإبلاغ عن فقدانهم لوظائفهم خلال الجائحة قد بلغ 480 موظف، ومن المرجح أن يكون الرقم أعلى بكثير، حيث لا تشمل هذه الأرقام عدد الموظفين الذي فقدو وظائفهم بسبب إغلاق عدة مكاتب لها في فرنسا في شهر مارس من هذا العام.

ذكرت مجلة بلومبرج أن الجولة الأولى من التسريحات بدأت في شهر أكتوبر الماضي، حيث تم إبلاغ الموظفين البالغ عددهم 400 موظف أنه سيتعين عليهم إما الانتقال إلى بلد آخر، أو فقدان وظائفهم، وقد أوضح بعض الموظفين أنه لن يتمكن معظمهم من ذلك بسبب فيروس كورونا وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

كما واجه 30 موظفًا تسريحًا من العمل في عدة مكاتب تابعة للشركة في آسيا والمحيط الهادئ، وقد علق المتحدث بإسم الشركة إلى gameindustry.biz قائلاً:

القرارات من هذا النوع ليست سهلة أبدًا ودعم موظفينا من خلال هذه العملية هو أولويتنا العليا.

وفي منتصف مارس من هذا العام، كانت هناك أخبار تفيد بأن فريق Esports “الرياضة الإلكترونية” قد تم تقليصه بعد عام من الأحداث والفعاليات المباشرة التي تم تعليقها، علاوة على تقليصات أخرى شهدتها عدة أستديوهات أخرى تابعة للشركة والذي بلغ عددهم من 50 و 190 وفقًا لمجلة بلومبرج

على كل حال الوباء لم يكن سبب رئيسي في فقدان العديد من الموظفين لدى شركة أكتيفجن بليزراد لوظائهم، حيث شهد بداية عام 2019 تسريح 800 موظف رغم أرباح السنة المالية لعام 2018 كانت قد حققت أهدافها، وفي نفس الوقت العديد من الناشرين الآخرين في أوربا والولايات المتحدة قامو بنفس عملية التقليص لعدد الموظفين بسبب الوباء.

Maher

كاتب ومحرر جيمري متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، العابي المفضلة هي The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار