ممثل هوليوود جيمس مكافوي أدمن لعبة Elder Scrolls Oblivion حتى أنه احرق القرص

جيمس مكافوي، نجم هوليوود والذي شارك في العديد من الأفلام الشهيرة للغاية مثل Split و X-Men: First Class و X-Men: Days Of Future Past والمزيد من الأفلام الضخمة شاركنا معلومة مثيرة للاهتمام حوله وتحديداً على ادمانه للعبة The Elder Scrolls Oblivion من بيثيسدا.

في مقابلة مع مجلة Forbes حول لعبة 12Minutes المميزة التي يلعب بها جيمس مكافوي، شاركنا الممثل تجربته مع صناعة الألعاب وأخبرنا أنه أدمن بشكل كبير جداً على لعبة The Elder Scrolls IV: Oblivion عندما صدرت حيثُ يعشق ألعاب الخيال ولعب الأدوار. في عام 2007، حصل ماكفوي على اللعبة كهدية وأصبح يضيع ساعات طويلة يومياً عليها. في تصريحه، قال الممثل:

أستيقظ يومياً الساعة السادسة صباحاً ولدي الكثير من النصوص لأحفظها وكل هذه الأشياء ولكنني أبقى مستقيظاً حتى الرابعة صباحاً وأنا ألعب Oblivion فقط. ذاك الوقت كنت أفكر أنّ هذه اللعبة ترسلني إلى النسيان (معنى اسم اللعبة).

يوماً ما نهضت وأخرجت القرص من اكسبوسك 360 وقمت بتشغيل موقد الغاز ووضعت القرص بداخله وشاهدته وهو يذوب وقلت: “حسناً لقد انتهينا، لن يحدث كذلك مرةً أُخرى أبداً!”.

في الحقيقة من يمكنه أن يلوم جيمس مكافوي ؟ الجزء الرابع من سلسلة The Elder Scrolls كان رائعاً ودفع حدود ألعاب لعب الأدوار إلى الأمام ولكن نتمنى أن لا يرسل له أحد Skyrim أو The Witcher 3 كهدية.

بالإضافة إلى ذلك، أخبرنا نجم هوليوود أنه لم يلمس الألعاب مرةً أُخرى لمدة عقد بعد هذه الحادثة ولكنه يلعب Call of Duty: Warzone بين الحين والآخر مع أطفاله خلال الجائحة.

هل عشتكم حالة ادمانية مشابهة لدرجة أنكم حرقتم القرص؟

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى