في يوم ميلاده الثامن والخمسون، العبقري كوجيما يتعهد بمواصلة الابتكار حتى يتوقف عقله عن العمل..

المطور الياباني والاسم المرموق في عالم صناعة الألعاب هيـديو كوجيما الذي ولد في 24 أغسطس من عام 1963، والذي عمل لدى شركة كونامي للعديد من السنوات، حتى أنه شغل سابقاً منصب نائب رئيس شركة Konami، قبل أن يقوم بتركها، وهي الخاسر بشكل فعلي في هذا الانفصال، وهو مبتكر واحدة من أكثر سلاسل ألعاب الجاسوسية نجاحاً عبر التاريخ وهي سلسلة Metal Gear التي تجاوزت مبيعاتها أكثر من 60 مليون نسخة على جميع المنصات، وقد صنف ضمن أفضل مخرجي الألعاب في العديد من الأوقات.

رغم نجاح هذا المطور وتهافت الشركات عليه من أجل الظفر بخدماته، إلا أن من أكثر الأشياء الغريبة في حياتة هي حبه للبقاء مدة طويلة وحيداً في المنزل حتى يومنا هذا، والشيء الأكثر غرابة أنه في إحدى المرات أثناء فترة طفولته فكر في طريقة للموت!! وقد مر في حياته بالعديد من المصاعب بعد وقبل تخرجه من كلية الاقتصاد، ورغبته في أن يصبح فنانا أو مصورا، ومرة أخرى في محاولته كتابة القصص القصيرة.

إلا أن حبه وتأثره لشماهدة الأفلام كان له أثر كبير في تغيير مسار حياته المهنية، حيث تأثر بعدها بمجال تطوير الألعاب، وشق طريقه في هذا العالم الى أن أصبح أحد أكثر المخرجين شهرة، وبالطبع من غير الممكن أن يدعنا هذا المطور العبقري بأن ننعم بالهدوء في أثناء إنتظار أعماله القادمة كما يفعل باقي المطورين الطبيعين.

مبتكر ألعاب ميتال جير Snatcher و Zone of the Enders و كذلك Boktai: The Sun Is in Your Hand وأخيراً Death Stranding بلغ بالامس 58 عاماً، قضى معظمها في مجال تطوير الألعاب، ولا يزال يرغب في الاستمرار في ذلك، وتابع قائلاً حول هذه المناسبة:

على الرغم من أن جسدي يخذلني، إلا أن إبداعي لم يتضاءل بعد. حتى يفقد عقلي قوته الإبداعية، سأستمر في السعي لخلق الأشياء. هذه هي غريزتي، وهذا ما أحب أن أفعله. شكرا لكم.

إذا كنت هناك أي تساؤل ، فأنا في نفس عمر الممثل براد بيت، وتوم كروز بل أكبر بسنة واحدة.

ديث ستراندج

كوجيما وفي آخر حوار أجراه أثناء فعاليات حدث Summer Game Fest والذي حدث فيه عن الأزمة العالمية الأخيرة التي أثرت بشكل سلبي على عقلية المطور، وأنه قرر إتخاذ نهج مختلف للغاية في طريقة تطويره للألعاب بعد أزمة كوفيد-19، وأكد أنه عادةً يتوقع ما سيحدث في المستقبل بعد 5 أو 10 أو 15 سنة من الآن.

لذلك يضع هذه التنبؤات في إطارها الترفيهي، أما في الوقت الحالي هذه الاستراتيجية لم تعد تصلح حسب تعبيره وعليه إيجاد طريقة أخرى لابتكار الألعاب لأن الواقع الذي تخيله لبضعة سنوات من الآن أصبح حقيقة، ولعبة Death Stranding دليل على صحة تنبؤاته، حيث كانت احداث اللعبة تدور حول عيش الناس في الولايات المتحدة بمدن معزولة ومنفصلة عن بعضها، وبالطبع هذا شيء حدث بالفعل في الولايات المتحدة ودول أخرى نتيجة مخاوف انتشار فيروس كوفيد-19.

على كل حال سنشهد عرض جديد للعبة Death Stranding Director’s Cut خلال حدث Gamescom 2021، وستصدر في تاريخ الرابع والعشرون من شهر سبتمر هذا العام.

إقرأ المزيد حول كوجيما:

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى