مدير فرع سوني للافلام يتوقع استحواذ الشركة على المزيد من استديوهات الالعاب..

الافلام انتهى عصرها وحان عصر الالعاب..

صناعة العاب الفيديو في نمو مستمر وبشكل كبير وسريع للغاية والفضل يعود الى التقنيات الحديثة التي ساهمت في جعل هذه الصناعة تزدهر عام تلو الاخر، هذا ما صرح به مسؤول قسم الأفلام في سوني توني فينسكويرا الذي يتوقع أيضا بأن شركة سوني بقسم الألعاب فيها سيقوم بالاستحواذ على المزيد من الاستديوهات مستقبلا.

توني تحدث خلال احدى المؤتمرات الشهيرة في مجال الاعلام والترفيه الالكتروني مترجمة من قبل موقع VGC عن صناعة الأفلام عندما تم توجيه سؤال له حولها قائلا عنها بأنها اخذت نصيبها من النجاح والأرباح ولكن الدور الان قد حان لصناعة الألعاب وازدهارها حيث يقول الان هو وقت هذه الصناعة لتنال المجد كما فعلت شقيقتها صناعة الأفلام والتلفزيون.

أيضا قال أن استديوهات الأفلام ستقل من ناحية العدد خلال الخمس الى عشر سنوات المقبلة في المقابل سيتزايد عدد استديوهات الألعاب متابعا بما يلي ذكره:

أعتقد أن الوسيلة التقليدية للتلفزيون والأفلام قد بلغت ذروتها على الأرجح وستكون منطقة النمو الجديدة هي مجال الألعاب، ومن هو أفضل من سوني في هذا العمل؟ 

أعتقد أنك سترى بعض التوحيد في هذا الجانب، أعتقد أنه من المحتمل أن يكون هناك عدد كبير جدا من استوديوهات الأفلام وقد تشاهد واحدا أو اثنين أقل خلال السنوات الخمس إلى العشر القادمة.

لكنني أعتقد أن مجال الدمج التالي سيكون مجال الألعاب.

شهدنا في الأعوام الأخيرة ارتفاعا كبيرا في عمليات الدمج والاستحواذ، فوفقا لبحث حديث أجرته InvestGame، تجاوزت قيمة عمليات الاندماج والشراء في صناعة الألعاب 22 مليار دولار في عام 2020، بما في ذلك انتقال ZeniMax إلى Microsoft و Codemasters إلى EA، وهو أعلى مبلغ منذ عام 2016.

لا ننسى ان سوني قد قامت أيضا باستثمار مبلغ 200 مليون دولار امريكي في شركة Epic وهذا ليس الا بداية الطريق لها في عالم الألعاب فكما اكد توني بأن هدف سوني الحالي هو توسيع شبكتها الالكترونية وتعزيز منصة بلايستيشن الخاصة بها من خلال الاستثمار في شراء الاستديوهات وافتتاح افرع لاستديوهات أخرى تابعة لها وغيرها.

ما هو رأيكم متابعينا بالشركة ومركزها خلال الخمس سنوات القادمة من غير هذا الجيل وما بعده حتى..؟

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى