التحدي يشتعل بين بلايستيشن واكس بوكس على تويتر بنشرهم لتغريدات عن اللحظات المحزنة في ألعابهم..

يعاود الغريمان التقليديان بلايستيشن واكس بوكس للمواجهة مرة أخرى ولكن هذه المرة ليس من خلال الحصريات ولا الأجهزة ولا قوتها ولكن من خلال منصات التواصل الاجتماعي وبالتحديد منصة تويتر، حيث اشتغل بين العلامتين تحديات بشكل غير مباشر ومفاجئ من خلال نشرهم لتغريدات تتعلق بمشاهد محزنة ومؤثرة من داخل حصرياتهم ليشتعل الصراع حول السؤال عن اكثر عنوان مؤلم..!

كما تعلمون عالم الألعاب مليء بالعناوين المؤثرة ذات القصص المؤلمة لدى منصة بلايستيشن او حتى منصة اكس بوكس، لكن بعض ابرز العناوين كانت وما زالت تترك بصمة في قلوب اللاعبين لذلك قامت حسابات بلايستيشن على تويتر بنشر لقطة من لعبتهم التي لا ننساها The Last Of Us وفي أولى المشاهد عندما قام جويل برؤية ابنته الوحيدة سارة وهي تموت بين يديه معلقا على صورة المشهد حساب البلايستيشن بفرعه البريطاني كما تشاهدون ادناه.

الحساب الأسترالي لنفس العلامة التجارية قام بنشره صورة من داخل لعبة The Last Of Us 2 تعود لشخصية ايلي الصغيرة وهي تتخيل نفسها بزي رائد الفضاء ويمكنكم مشاهدتها من هنا، لكن المفاجأة ما حدث بعد نشر هذه التغريدات من الطرف الأول حيث قامت حسابات الاكس بوكس على ذات المنصة بالرد عن طريق نشر صور لمشاهد من داخل حصريتها Gears Of War 3 معلقة عليها بذات الطريقة وبنفس العبارات كما تشاهدون ادناه.

وهنا اتضح الامر بأن هناك منافسة الكترونية اجتماعية على منصات التواصل تجري بين حسابات المنصتين على موقع تويتر، يمكنكم مشاهدة التغريدة الأخرى من حساب الاكس بوكس الاخر من هنا، اما الان السؤال لكم متابعينا ما هو المشهد الأكثر الما بالنسبة لكم وما هو العنوان الحصري من بين عناوين المنصتين الذي حصل على لقب اكثر عنوان مؤلم على الاطلاق، هل هو مشهد لعبة The Last Of Us ام مشهد لعبة Gears Of War..؟

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى