جيم ريان: لم يعرف الناس في الشرق الأوسط ألعاب الفيديو قبل بلايستيشن — بحقك يا جيم؟

جيم ريان هو رئيس بلايستيشن، واحدة من أكبر شركات الألعاب في التاريخ ومن أكثر العلامات التجارية المحبوبة في الشرق الأوسط وأفريقيا والعالم كله ولكن على ما يبدو، لا يعلم جيدا بتاريخ صناعة الألعاب بالمنطقة وتصريحه الأخير يدل على جهله بهذا الموضوع.

في مقابلة مع Games Industry، تحدث رئيس بلايستيشن حول الصعوبات والتحديات في نشر وتقوية العلامة التجارية بالإضافة إلى معلومات حول بلايستيشن والعناوين والنجاحات. ضمن هذه التصريحات، كان هناك تصريح أغضب المجتمع العربي بشكل كبير وهو:

لقد فتحنا أسواقاً لم يكن بها أيّ ثقافة ألعاب على الإطلاق. لم يلعب الناس ألعاباً بالشرق الأوسط قبل بلايستيشن.

بالطبع ردة الفعل المباشرة هي بحقك يا جيم؟ الشرق الأوسط لم يلعب ألعاب قبل بلايستيشن؟ من أين سأبدء يا رئيس بلايستيشن… من أين؟ كان يوجد مقاهي انترنت وأجهزة حاسوب وصالات آركيد وأجهزة ألعاب أتاري المختلفة مثل Atari 2600 وأيضاً أجهزة صخر المبنية على MSX وأجهزة نينتندو مثل NES و SNES وحتى Gameboy وأجهزة سيغا. لن ننسى أيضاً مجلات الألعاب التي كانت موجودة قبل أن تأتي بلايستيشن إلى المنطقة العربية.

ما يجعلني اشعر بالقهر هو أنّ المجتمع العربي دائماً ما يحاول من رفع سمعة الصناعة بالمنطقة وفي السنين القليلة، عشنا نقلة نوعية وأصبحت المنطقة العربية من أهم المناطق لألعاب الفيديو وشهدنا دعم قوي من معظم العلامات التجارية. علاوة على ذلك، بلايستيشن 1 لم يكن متوفر بالمنقطة بشكل رسمي تماماً وحتى بلايستيشن 2 لم يكن متوفر في جميع دول الشرق الأوسط.

تصريح جيم ريان هو تصريح ساذج وليس مبني على أيّ أبحاث بل على النمطية التي اعتدنا على سماعها من الغرب بين الحين والآخر وهذا أمر مُحزن بحق. للمجتمع العربي فضل كبير على بلايستيشن خاصةً في الجيل الماضي ومن المحزن أن نحصل على تصريح يصفنا المتخلفون تقنياً وبالألعاب من أهم شخص في الشركة التي نحبها. قد يكون بالفعل جيم ليس على دراية ولكن هذا لا يشفع له. أيضاً من الغريب عدم رؤية أيّ تصحيح من فريق العلاقات العامة قبل أن يتم نشره أو إرساله لفريق التحرير.

اللاعبين العرب بالطبع غاضبين من هذا التصريح ونحن لا نلومهم، فعندما شاهدت هذه التصريحات على تويتر هذا الصباح وشعرت بغضب شديد اتجاه التصريح. أشخاص معروفة في الصناعة مثل رامي اسماعيل ومالك تفاحة والمزيد سلطوا الضوء على هذا الموضوع.

فنعم يا سادة.. وفقاً لرئيس بلايستيشن، نحن لم نكن نلعب أيّ لعبة قبل دخولهم للمنطقة.. فشكراً لك يا جيم.

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى