مايكروسوفت تعمل على لعبة سحابية ضخمة من نوع MMO بإمكانها أن تعمل على أي جهاز ..

أخبار غير مؤكدة يتم تداولها في الآونة الأخيرة، مصدرها تقرير صدر عن مراسل موقع Windows Central الصحفي Jez Corden، تفيد بان استديوهات مايكروسوفت “Xbox Game Studios” قد دخلت في شراكة مع الاستوديو الفنلندي Mainframe، وذلك من اجل العمل على لعبة بنظام MMO ضخمة وطموحة، أي بمعنى لعبة فيديو جماعية قادرة على دعم وجمع آلاف اللاعبين في نفس الوقت.

المشروع الضخم الذي تعاون فيه استديوهات اكسبوكس و الاستديو الفلندي Mainframe يعتمد بشكل أساسي على الخدمات السحابية، والهدف من ذلك هو منح اللاعبين إمكانية الوصول إلى نفس اللعبة من خلال أي جهاز يمتكله، ابتداءً من وحدة التحكم المنزلية إلى التلفزيونات الذكية والهاتف والألواح الذكية، مع توفير ميزات مختلفة على كل منصة على حسب الحاجة والامكانات.

هذا التقرير دعمه كذلك المراسل جيف جروب من موقع VentureBeat، والذي أشار الى أنه تم اطلاعه على هذه الاخبار من قبل مصداره الخاصة، وليس لها علاقة بمصادر الصحفي Jez Corden، حيث وفقًا لمعومات جروب يتم تطوير المشروع تحت اسم رمزي Pax Dei كعلامة تجارية، ومن المفترض من هذه اللعبة أن تدعم النظام البيئي المشترك لاجهزة اكسبوكس، حيث تستهدف اللاعبين أينما كانوا.

صورة توضحيحة للعبة الـ MMO

وأضاف جروب الى ان فريق التطوير يهدف الفريق إلى مزج أفضل ما في لعبة Triple-A و MMO والألعاب المحمولة الشهيرة، من خلال عالم مفتوح ضخم للغاية، يمكن تشغيله على أي شاشة، حيث تم منح استديو Mainframe مهلة التطوير حتى عام 2031 بدءًا من شهر أكتوبر الحالي.

ان المفهوم الرئيسي للعبة الـ MMO هذه هو ايجاد تقنية قائمة على الخدمات السحابية، بإمكانها أن تتوسع من أجل استيعاب تعدد المنصات والأجهزة في آن واحد، حيث يمكنك اللعب من هاتفك الذكي، وفتح اللعبة وأنت في الحافلة أو الطائرة من أجل بناءشيء أو زراعة شيء، وحين العودة الى المنزل يمكنك بدء تشغيل اللعبة على وحدة التحكم الخاصة بك والتعامل مع مهام أكثر تعقيداً لتسهيل عملية التحكم.

الاستديو الفلندي Mainframe يضم طاقمها موظفين سابقين من استديوهات معروفة مثل CCP Games و Remedy و Next Games، وهي في الوقت الحالي تقوم بالتوظيف لهذا المشروع التي أطلقت عليه “لعبة العمر”، كما أشارت تغريدة الاستديو بالأسفل.

على كل حال يظهر الاهتمام الكبير من مايكروسوفت لمشاريع إنشاء أدوات التطوير الأساسية التي تستند إلى الخدمات السحابية، قد يتم استغلالها في المصتبل من قبل استديوهات اكسبوكس، وأشار جروب الى أن كوجيما قد يكون مهتماً بهذه التقنية من أجل لعبته المحتملة على اكسبوكس.

ونتذكر أن كوجيما صرح في وقت سابق، أنه يريد دمج عناصر الوقت الفعلي في ألعابه المستقبلية، مع تغيير جوانبها اعتمادًا على عوامل خارجية مثل المكان الذي يعيش فيه اللاعب، حيث قد تكون التقنيات القائمة على السحابة هي الحل لأفكاره الطموحة.

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى