Activision Blizzard تطرد 40 موظفًا بسبب سوء السلوك في مكان العمل..

متابعي أخبار الناشر العملاق Activision Blizzard على علم بالاتهامات الخطيرة التي وجهت لها خلال العام الماضي، وصلت الى بدء التحقيقات القضائية التي طالت كبار مسؤولي الشركة، وغادر على اثرها العديد من مسؤولوها بسبب الدعوى القضائية التي وجهت الى إدارة الشركة من قبل موظفيها في شهر مايو الماضي.

كل ذلك بسبب ظروف وبيئة العمل الغير لائقة، وحوادث التحرش وانتشار السلوكيات السامة والتمييز داخل الشركة، انتفض عمال شركة Activision Blizzard ونفذوا العديد من الإضرابات التي نظمت من قبل التحالف العمالي ABetterABK الذي كان يدعو بشكل مستمر إلى تحسين ظروف العمل في الشركة، ومطالبة الرئيس التنفيذي لشركة أكتيفجين بمغادرة الشركة والعديد من المديرين التنفيذيين الآخرين.

اعلان

في محاولة للشركة من أجل تبييض وجهها، ومكافحة الأجواء المسمومة داخل الشركة التي فشلت في معالجته في الفترة الماضية، بدأت أكتيفجين بالقيام بالتحقيقات في مزاعم التحرش الجنسي وسوء السلوك، والتي بدأت بتلقي الناشر أكثر من 700 تقرير من الموظفين حول تلك الاتهامات، بحسب ما ذكرته صحيفة وول ستريت جرونال.

حيث طردت الناشر ما يقارب 44 موظفاً من الشركة كجزء من عمليات التحقيق، وبسبب ما أسمته سوء السلوك، وأكد بالمقابل ان 37 موظفاً آخر غادر الشركة طواعية بسبب نفس الاتهامات.

وول ستريت جرونال ذكرت في تقريرها أن الرئيس التنفيذي لشركة Activision Blizzard بوبي كوتيك قد أخر خطط إصدار ملخص لهذه الإجراءات قبل عطلة رأس السنة، لأن ذلك قد يجعل الوضع يبدو أسوأ مما يعتقده الجميع.

 بوبي كوتيك لا يزال على رأس إدارة الناشر، وذلك رغم تهديدات المستثمرين والداعمين للشركة، والمطابلة المستمرة من قبل عمال الشركة بإسقالة بوبي كوتيك، إلا أنه ما يزال يتمتع بدعم مجلس الإدارة، بسبب ما أسموه أنه سيقوم بعملية إصلاح شاملة.

 

تابعنا عبر تطبيق Google News

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في ألعاب الفيديو و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Rings حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار