تقرير | كيف تفاعلت شخصيات لعبة Red Dead Redemption 2 مع موت آرثر..؟


اجمع اللاعبون على قوة اخراج لعبة Red Dead Redemption 2 بفضل شخصياتها التي جعلتنا نتعلق بها مع عالمها الحيوي المتفاعل، نعم متفاعل لدرجة ان الشخصيات فيها تفاعلوا مع موت شخصية آرثر مورغان.

هناك العديد من النهايات المؤلمة في قصص العاب الفيديو، لكن القليل منها نجح في وضع تأثير عاطفي على اللاعبين، احدها كان موت شخصية آرثر مورغان بطل لعبة Red Dead Redemption 2، لكن التعاطف مع نهاية هذه الشخصية لم يؤثر فقط على اللاعبين بل أيضا على شخصيات اللعبة.

بشكل ذكي للغاية وملفت للنظر، استطاعت شركة روكستار ان تقوم بتصميم ذكاء اصطناعي متقدم وسابق لعصره في اللعبة، بحيث جعلت عالم اللعبة متفاعل والشخصيات وطريقة سلوكها واسلوبها متقدم، هل تعلم ان الشخصيات التي تعرفت على آرثر مورغان تعاطفت مع نهايته..!، ادناه سنعرفكم على بعضها وما نتج منها او ما قالت عندما علمت بموته…

تيلي جاكسون

عندما يتفاعل معها اللاعب بعد موت شخصية آرثر، ستكون في عجلة من امرها، سنذكر جون موريستون وستذكر آرثر أيضا ولكن ليس بالاسم..

رينز فول

عندما تلتقون بهذه الشخصية بعد نهاية اللعبة، سيرى جون وسيسأل عما إذا كانا قد التقيا من قبل، ويسأل في النهاية عن آرثر، سيشعر بالحزن عندما يعلم بالخبر ولكنه لم يتفاجأ بتضحية آرثر، بعد ذلك يتشارك جون ورينز فول لحظة عاطفية في تذكر أولئك الذين فقدوهما ويفكرون في أبنائهم.

بيرسون

عندما تشاهدون هذه الشخصية، سترحب بكم اشد ترحيب ممكن، سيسألكم عن ما اذا كنتم تبتعدون عن المشاكل ام لا، ولكنه لن يقوم بذكر اسم آرثر ابدا مع انه يعرفه حق المعرفة.

ماري بيث

من اكثر الشخصيات تعاطفا بسبب موت آرثر، عند مقابلة جون، ستكشف أنها تكتب الآن رومانسيات تحت اسم ليزلي دوبونت، مما يوحي انها تفكر في العصابة، كما عبر العديد من الأشخاص الآخرين، وسيذكر جون كيف أنقذ آرثر حياته.

سيعترف لها بألم أنه لا يتحدث عن آرثر كثيرًا، لكنه يفكر فيه طوال الوقت، ستبدو عليه وعليها اثار الحزن الشديد ومن ثم ستستجيب ماري بيث بقولها “أنا أيضًا”…

مايكي-ذو اليد الواحدة

واحدة من اكثر الشخصيات المرحة في اللعبة، عندما يلتقيه جون في النهاية سيذكر امامه اسم آرثر وسيرد عليه بقوله انه يعلم انه آرثر لم يحبه ولكنه يحترم من يضحي بحياته، كانت هذه الشخصية دائما تصف آرثر او تناديه بلقب “ذو الوجه المضحك”..

جو باتلار

واحدة من افضل السيناريوهات التي من الممكن ان تحملوا عليها بعد انهاءكم للعبة هي تلك التي تتعلق بشخصية جو باتلار، عندما يلتقيه جون يخبره ان آرثر انقذ حياته، فترد عليه الشخصية بقولها انه لم يكن يظن ان آرثر من النوع الذي ينقذ الناس ويضحي بحياته من اجلهم.

هذا الموقف يعطينا لمحة عن ما يمكن ان يحدث عندنا تكون رجلا بنوايا حسنة ولكنك تابع لعصابة خارجة عن القانون، في النهاية الخير “يخص” والشر “يعم” الجميع.

هذه هي متابعينا بعض الشخصيات وردود افعالها على خبر موت شخصية آرثر، هناك المزيد والمزيد من ردود الأفعال الأخرى لشخصيات أخرى التقى بها آرثر خلال مغامرته، شاركونا ادناه ردود أفعال أخرى من شخصيات أخرى خلال تجوالكم بعد نهاية اللعبة..!!

تابعنا عبر تطبيق Google News

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى