Steam Deck لن يكون جهاز محمول عادي.. بل جهاز محاكي لجميع الأجهزة الأخرى ..

مع عمر بطارية مناسب ..


عن قريب سنشهد إطلاق واحد من اكثر الأجهزة المحمولة الذي ينتظره اللاعبين Steam Deck، والذي تم وصفه بأنه بمثابة جهاز العاب حاسوب محمول متنقل صغير الحجم، حيث روجت له الشركة المصنعة على أساس أنه حاسوب صغير أكثر من أنه جهاز محمول.

هل كنت تحلم بأن يكون لديك جهاز محمول عبارة عن جهاز حاسوب مصغر بين يديك، تستطيع من خلاله تشغيل العديد من المحاكيات الخاصة بأجهزة نينتندو وبلايستيشن وجيم كيوب وغيرها الكثير، إذا سيكون جهاز Steam Deck هو خيارك  الأفضل على الاطلاق.

استطاع الصحفي والكاتب Wes Fenlon في مجلة pcgamer وضع يديه على الجهاز المحمول بشكل مبكر، حيث شاركنا معلومة مثيرة جعلتني بالفعل أفكر باقتناء هذا الجهاز الجديد الذي تم صنعه من قبل Valve مستقبلاً.

إحدى أكثر الأشياء المثيرة للاهتمام في جهاز Steam Deck، هي إمكانية التخصيص والتنقل بين سطح المكتب الخاص بنظام تشغيل “لينكس” وبين واجهة المستخدم الخاصة بالجهاز Steam OS، وهذا من خلال الضغط باستمرار على زر الطاقة مطولاً.

عند الانتقال الى سطح المكتب وبدء استخدام الماوس، تستطيع رؤية مجموعة من المحاكيات التي تستطيع إضافتها بكل سهولة الى مكتبة ألعاب Steam OS،و لكن تأكد قبل من دخول إعدادت المحاكي “Dolphin على سبيل المثال” من أجل ضبط الإعدادات على وضع ملء الشاشة.

التجربة

لقد تم تجربة العديد من الألعاب الكلاسيكية القديمة على الجهاز مثل Wii’s Super Mario Galaxy 2 و Zelda: Skyward Sword بدقة عالية عبر محاكي Dolphin

إن حجم شاشة Steam Deck ودقتها مثالية لتلك الألعاب التي تعمل على محاكيات شهيرة مثل Dolphin و PCSX2 والتي تجعل الألعاب تعمل بدقة عرض أصلية 1280 × 800 ، على عكس عرضها على الكومبيوتر الشخصي حيث تؤدي زيادة الدقة الى كسر تماسك الأسلوب الفني للعبة التي تمنحك رسومات ثلاثية الأبعاد فائقة الوضوح مقابل خلفيات ضبابية ثنائية الأبعاد.

من المحتمل أن تتعامل وحدة معالجة الرسومات الخاصة بجهاز Steam Deck في تشغيل معظم أنظمة محاكايات PS2 و GameCube بدقة أعلى بكثير، ولكن على شاشة الحجم هذه سيؤدي الى استهلاك عمر البطارية عن طريق جعل وحدة معالجة الرسومات تعمل بجهد أكبر.

تم تشغيل لعبة Metroid Prime التي صدرت قبل 20 عام على محاكي Dolphin بسرعة 60 إطارًا في الثانية، وهذا ما جعلني أتشوق حقاً لتجربة إصدار Switch الخاصة Metroid Prime HD التي تضيف إمكانية التحكم بعصا الأنالوج.

البطارية

  • تمكن محاكي ألعاب بلايستيشن 2 الشهير PCSX2 من الصمود لمدة لعب 12 ساعة متتالية على بطارية الجهاز في لعبة Persona 3 FES، والتي عملت بسرعة 60 إطارًا في الثانية.
  • تم استهلكت لعبة Metroid Prime مدة 5 ساعات ونصف على نسبة سطوع 60% لشاشة الجهاز، ونفس الأمر للعبة Persona 3 FES التي استمرت لـ 6 ساعات ونصف من عمر بطارية الجهاز.
  • محاكيات الأنظمة القديمة مثل Duckstation مع مستويات سطوع أقل متوقع أن تستمر البطارية بالعمل لمدة ثمانية ساعات.

تابعنا عبر تطبيق Google News

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في ألعاب الفيديو و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Rings حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى