موظفة لدى Activision Blizzard قامت بقتل نفسها.. وعائلتها تتهم الناشر وتقوم برفع دعوى قضائية.


ناشر الألعاب العملاق Activision Blizzard الذي استحوذت عليه مؤخراً شركة مايكروسوفت، يواجه في الوقت الحالي دعوى قضائية من قبل عائلة الموظفة كيري موينيهان التي عملت لديهم لسنوات عديدة، وهذا من خلال تقرير نشرته مجلة The Washington Post.

حيثيات القضية تعود الى عام 2017، حين كانت الموظفة موينيهان التي تبلغ من العمر 32 عام تعمل لدى شركة Activision Blizzard في منصب مديرة مالية، حينها حدثت الفاجعة، حيث تم العثور عليها ميتة في داخل منزلها، وخلصت التحقيقات في النهاية الى أن الموظفة قامت بالانتحار ولم يقتلها أحد، وهو الأمر الذي تسبب بمأساة كبيرة لدى عائلتها وزملائها في العمل.

ومنذ ذلك الوقت لم يتكلم أحد حول هذه القضية، إلا ان الدعوى القضائية التي رفعتها وزارة التوظيف والإسكان بولاية كاليفورنيا في يوليو الماضي والتي اتهمت فيها الشركة بتعزيز ثقافة التحرش الجنسي وسوء السلوك والتمييز على أساس الجنس، كانت سبباً يدفع أسرة الفتاة برفع دعوى قضائية ضد الشركة الناشرة.

كيري موينيهان

والد الفتاة ألقى باللوم على الناشر، متهماً المشرف على عملها “جريج ريستيتويتو” والذي يعمل في الشركة قد كذب عليها وبعدها على المحققين، حيث من المحتمل أن الفتاة قد تعرضت الى التحرش الجنسي خلال إحدى حفلات الشركة، ومن المحتمل كذلك أنه تم ابتزازها بصور غير لائقة التقطت لها، وهو الأمر الذي كان عاملاً أساسياً في قيامها بالانتحار.

الناشر Activision Blizzard في تعليق رسمي لموقع IGN علق حول هذا الموضوع، صرح بأنه يأسف كثيراً على وفاة كيري موينيهان التي كانت موظفة هامة للغاية لدى الشركة، وأكد بأنه سوف يتعامل مع شكوى العائلة عبر المجرى القانوني بالشكل المناسب ولكن احتراماً للعائلة لن تقدم المزيد من التعليقات.

على كل حال، هل في اعتقادكم أنم انتحار الموظفة لدى شركة الألعاب علاقة بالتهم الأخيرة التي تعرض لها الناشر؟

تابعنا عبر تطبيق Google News

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في ألعاب الفيديو و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Rings حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى