المديرة السابقة للعبة Ghostwire: Tokyo تعلن عن استوديو Unseen ..


Ikumi Nakamura مطورة من الطراز الرفيع، عملت سابقاً في منصب المديرة الإبداعية في استيديو التطوير الياباني Tango Gameworks والتي كان لها دور في العديد من الألعاب مثل Okami و Bayonetta و Resident Evil 2 والعديد من الألعاب الأخرى مثل Ghostwire: Tokyo.

بالإضافة الى ذلك، عملت Nakamura لمدة تسعة أعوام مع كل من استديو Tango التابع لشركة Zenimax المملوكة مؤخراً لشركة مايكروسوفت والذي قدم لنا في السابق لعبة الرعب الشهير The Evil Within.

ويبدوا ان سفر المطورة الى عدة أماكن حول العالم جعلها تعلم جيداً ما هي ظروف وبيئة العمل الجيدة. لذلك قررت استخدام هذه التجربة من أجل العمل على انشاء استيديو صغير وتطوير عنوان خاص بها. حيث رغبت في وقت سابق في توظيف مطورين من خلفيات وثقافات مختلفة.

وعلى الرغم من حواجز اللغة والثقافات المتنوعة، أعلنت Nakamura استوديو التطوير Unseen من أجل تطوير عناوين ألعاب تتخطى الحدود على حد وصفها، ومن أجل العمل مع أشخاص لديهم فضول للتعلم وفهم بعضهم البعض.

خلال العام الماضي، تركت المطورة العمل في منصبها كمديرة إبداعية في لعبة Ghostwire: Tokyo بعد فترة قصيرة أمضتها هناك، حيث بررت ذلك بأن عملها كان يسبب لها المرض والضغوط النفسية، على الرغم من انه كان قراراً صعباً بالنسبة لها، إلا أنها علمت بأن الحال سوف يصل الى هذه المرحلة منذ فترة وجيزة.

وقد ظهرت Nakamura في فيلم وثائقي عبر منصة اليوتيوب على قناة Cutscenes في إحدى حلقات Video Games Chronicle، والتي تحدثت فيه بصراحة عن حياتها المهنية، وقد كشفت من خلاله أنه كان من الصعب عليها مغادرة Tango Gameworks خاصة لأن Ghostwire Tokyo كانت بالنسبة لها مثل “طفلتها” التي تهتم بها، ومع ذلك شعرت بأن عملها يؤثر على صحتها وأنها بحاجة إلى استراحة لبعض الوقت.

تابعنا عبر تطبيق Google News

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في ألعاب الفيديو و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Rings حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى