رئيس Nintendo السابق يتكلم حول الظروف السيئة التي قضاها خلال تواجده في GameStop ..

كشف رئيس شركة Nintendo أمريكا السابق Reggie Fils-Aimé الذي كان كذلك ضمن مجلس إدارة متاجر GameStop العالمية عن الظروف السيئة التي دفعته لمغادرة مجلس إدارة الشركة.

جاء هذا من خلال مقابلة أجرتها مجلة Bloomberg مؤخراً مع Reggie خلال مهرجان South by Southwest والتي تحدث فيها عن أسباب رحيله عن سلسلة متاجر GameStop التي كانت تعاني لعقد من الزمان ظروف سيئة كادت تطيح بها بشكل كامل.

انضم Reggie الى مجلس إدارة GameStop بعد رحيله عن Nintendo معتقداً أنه سوف يستطيع تغيير زمام الأمور داخل الشركة ودفعها للأمام على حد تعبيره، ولكنه غادر بعض عام من الانضمام للشركة، ولكن تم تجاهله في العديد من المحادثات المتعلقة باستراتيجية الشركة وأضاف:

اعتقدت أن الشركة كانت يمكن أن تكون ناجحة من خلال اتخاذ الإجراء الصحيح، وستكون موجودة في الوقت المناسب لإطلاق أجهزة الجيل الجديدة.

طلبت أن أكون جزءًا من الفريق لتطوير الاستراتيجية. كنت أعرف كيفية سير الأمور وكنت أعرف كيف يفكر المستهلك الذي كنت أعرفه على أنه بائع.

كان لدي آراء قوية جدًا حول كيفية ضرورة تمحور النشاط التجاري. ولكن تم رفضي لم تكن هناك استراتيجية واضحة.

كانت القيادة تقول حسنًا ، لا نريد صياغة استراتيجيتنا لأننا لا نريد أن يسرق أي شخص استراتيجيتنا، وهذا يعتبر فشا فادح.

Reggie Fils-Aimé

أشار المدير التنفيذي كذلك إلى أن GameStop كان بحاجة إلى إيجاد طرق أفضل لخدمة عملائها، لكن الإدارة في الشركة رفضت الاستماع إلى نصيحته، وهو يرى انه لا شيء تغير في سياسة الشركة ظروفها منذ تركها، ويرى أن الإدارة بحاجة إلى إشراك شركائها التجاريين والموزعين والمساهمين برؤيتها للمستقبل، ولكن رأى أن الشركة تمضي قدمًا دون أي اتجاه حقيقي، ولا يعلم كيف ستنتهي الأمور بالنسبة لسلسلة المتاجر.

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في مجال التقنية وألعاب الفيديو لدى موقع VGA4A، دخلت عالم الألعاب منذ نعومة أظافري حين أمسكت عصا التحكم لجهاز Atari 2600، وتعلقت بها منذ أن قمت بتجربة لعبة Another World على جهاز السيجا، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Ring و Warzone..
زر الذهاب إلى الأعلى
close button