13 من التفاصيل الدقيقة لم ينتبه لها الكثير في لعبة The Last of Us 2..

مؤثرات سينمائية وحركة تظهر قوة محرك اللعبة وبراعة المطورين..

في الوقت الذي يتنافس فيه المطورين لتقديم العاب تحاكي الواقعية باكبر قدر ممكن تبقى لعبة The Last of Us 2. واحدة من افضل الالعاب التي قدمت تجربة بصرية وفيزيائية لم نراها في عالم العاب الفيديو.

هذا الفيديو الذي يمكنكم مشاهدته بالاسفل، تم فيه استخدام الكاميرة الحرة من اجل رصد زوايا رؤية ربما لم تكون واضحة دائما للاعبين في اللعبة. نشكر قناة Speclizer على هذا التحليل البصري لعدد من مشاهد اللعبة التي تعكس دقة تصميم الشخصيات والحركة وحتى سلوك هذه الشخصيات وتفاعلها مع مكونات عالم اللعبة.

من احد المشاهد الذي سيتم تسليط الضوء عليه هو تصميم وجه الفقيد “جويل” التي تظهر تعاريج البشرة والشعر ومعالم الوجه بشكل لا يمكن تفريقها عن الواقعية. ايضا المعركة التاريخية بين “ايلي” و “ابي” حيث سنرى من خلال الكاميرة الحرة كيف تتفعال اجساد الشخصيتين مع الضربات والحركة.

هناك الكثير من المشاهد التي تستعرض مدى الدقة التي قدمها المطورين في استديو نوتي دوغ حتى وان كانت هذه الاشياء تمر بشكل سريع وقد لا يلحظها الكثيرين.

ايضا لا ننسى الاتقان الكبير الذي تم على اساسه تصميم محرك اللعبة الذي بدأ يظهر قوته منذ بداية سلسلة انشارتد وكيف تطورت امكانيات هذا المحرك الذي يستغل قدرات اجهزة بلايستيشن بشكل اساسي ويبرز قوتها بشكل جدا دقيق ورائع.

نحن الان في انتظار ما يمكن لاستديو نوتي دوغ ان يقدمة باستخدام هذه المهارات وهذا المحرك المميز على جهاز بلايستيشن 5. وحتى ذلك الحين عبر لنا عن انبهارك بما شاهدته في الفيديو من خلال قسم التعليقات بالاسفل.

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
close button