لعبة Red Dead Online تتسبب بتهجم كبيرة لمصدر مشهور بأخبار روكستار..

تعود لعبة Red Dead Online الى الساحة من جديد وهذه المرة صاحبت معها مشكلة كبيرة لمصدر معروف ومؤثرة لأخبار شركة روكستار.

احد المصادر المعروفة والموثوقة في نقل اخبار شركة روكستار تعرض للهجوم والانتقاد اللاذعين من اللاعبين بسبب لعبة Red Dead Online، هذا المصدر هو Ben الذي تفاجأ بمختلف الرسائل الموجهة اليه عبر حسابه الخاص على منصة تويتر من اللاعبين بالشتم والسب وغيرها.

القصة بدأت عندما قرر Ben الانسحاب من دعم هاشتاق Save Red Dead Online الذي انطلق عبر المنصة المذكورة الامر الذي اثار غضب اللاعبين الذين بدئو بانتقادة ومهاجمته على منصة التواصل الاجتماعي. بينما برر ما قام به انه تخلى عن التفاعل مع هذا الهاشتاق عندما صرحت الشركة بأنها ستدعم اللعبة اخيرا، وان مطالب اللاعبين قد تحققت بما في ذلك الهدف من انشاء الهاشتاق.

أنا في حيرة من سبب قيام مجتمع Red Dead Online بتوجيه إحباطاتهم نحوي بسبب الاستسلام.

استيقظت في وقت سابق من هذا الصباح وأنا أواجه كل أنواع الإهانات القذرة والله أعلم ماذا أيضًا. يحتاج الناس إلى إيقاف هذا الهوس الغريب الذي ينتابني.

  يحتاج الناس إلى فهم أنني إنسان وراء هذا الحساب. يحتاج بعض الناس إلى بعض الحشمة والاحترام للآخرين. إن استهدافي بإهانات افترائية لا يؤدي إلا إلى نظرة سلبية على مجتمع اللعبة الذي لا يعكس تصرفات البعض.

من المحزن ان نرى مثل هذه التصرفات من بعض اللاعبين او المعجبين للعبة ما، ونتمنى لا تنعكس اثارة السلبية على حياة هذا المؤثر.

مؤخراً، قال المدير التنفيذي لشركة روكستار شتراوس زيلنيك انهم على دراية بمجتمع اللعبة المحبط والتفاعل الكبير مع هاشتاغ #SaveRedDeadOnline، مشيراً الى ان الجمهور من المفترض ان يتطلع لرد متوقع من روكستار.

واضاف زيلنيك ان شركة روكستار تعمل على الكثير من الاشياء في الوقت الراهن، مضيفاً انه من المدهش ان يرى جمهور Red Dead Online يتطلع الى المزيد من المحتوى للعبة. مشيراً الى ان هناك المزيد قادم بالفعل من روكستار ولكن في الوقت المناسب، تفاصيل اكثر هنا..

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button