مراجعة | Little Nightmares

كوابس صغيرة ستلاحقك في كل مكان

هل تريد ان تتخطى مخاوفك التي واجهتك خلال طفولتك اذا لعبة ليتل نايتميرز “Little Nightmares” ستعطيك هذة الفرصة مرة اخرى و لكن هل ستكون جرئ لتتخطى هذة المخاف.

تدور احداث القصة حول فتاة تدعى Six ترتدي معطف اصفر مجردة من اي سلاح سوى ولاعة تشعل بها طريقه المظلم حيث تجد نفسها محجوزة داخل منشاة تدعى The Maw و عليها البحث عن مخرج من هذة المنشأة ولكن الامر ليس بهذة السهولة حيث ستواجه في طريقها بعض المخلوقات الغريبة و المختلفة و التي تتفق في شئ واحد هو البحث عن وجبة كافية لاشباعها.
ستتحكم في اللعبة بشخصية الفتاة Six من منظور الشخص الثالث ولكن الكاميرا ستكون في جميع الاوقات ثابتة و كأن اللعبة من نوع Side Scrolling و لكنها تمتلك عمق بحيث يمكن تحريك الشخصية في جميع الاتجاهات و لكن مع ثبات الكاميرا على الجانب.

Six تمتلك قدرات عادية مثل الجري و القفز و القدرة على دفع الاجسام او سحبها و التعلق على الحواف و التسلل لتجنب جذب انتباه الاعداء اليها و هذة القدرات البسيطة ستعتمد عليها طوال مغامرتك التي ستمتد لقرابة الخمس ساعات عليك فيها حل بعض الالغاز التي تتراوح صعوبتها مابين المتوسطة و البسيطة و لا تقدم تعقيدات لحلها,فمعظم الالغاز في اللعبة تعتمد على تحريك جسم و وضعة بجوار حافة للتسلق او سحب حبل او تدوير ترس او اداة لتحريك جسم كبير و فتح المجال امام التحرك نحو مكان اخر, وبكل صراحة صعوبة الالغاز في اللعبة لم اجدها في الفكرة قدر ما وجدتها في عيب التحكم بالشخصية خصوصا مع ثبات الكاميرا الامر الذي يجعل مدى الرؤيا لديك محدود و هذا قد يتسبب في سقوط شخصيتك و موتها في كثير من الاحيان.

Six ستعتمد على فكرة التسلل في كثير من الاحيان و ذلك لتجنب جذب انتباه اعدائها التي تكبرها حجما بعدة اضعاف و الرائع في الامر ان على Six ان تتنقل من مكان الى اخر و كأنها تتحرك من غرفة الى اخرى  مرصوصة داخل المنشأة بظروف و ديكور مختلف عن سابقتها و سيكون ايضا لكل منطقة كائن غريب يتربص لك و ينتظر ان تظهر امامه حتى يلاحقك لتكون له وجبة شهية.
اللعبة ستضعك في كثير من اللحظات الحرجة التي تتطلب منك ان تتحرك بشكل سريع و خصوصا ان المخلوقات التي ستلاحقك اكبر منك حجما و بالتالي خطواتك الصغيرة لن تلاحق خطواتهم الكبيرة و هذا الامر سيجعلك تقفز من مقعدك كثيرا مع هذة الملاحقات.

عالم اللعبة تم تصميمه بحيث تفكر دائما بان تتسلق لكي تصل من نقطة الى اخرى و تواصل تحركك حيث ستجد نفسك في كثير من الاحيان تتسلق ارفف او مجموعة كتب مرصوصه فوق بعضها البعض او شنط ضخمة كونك صغير الحجم و بعض الاحيان يتطلب منك الامر تحريك بعض الاجسام لكي تصنع لنفسك ممر او لتتخطى عقبة في طريقك و لكن الامر في كل الاحوال لا يتطلب منك ان تفكر كثير فعندما تدخل الى مكان ما تدرك فورا ما عليك فعلة حتى تخرج منه و لن يستغرق الامر سوى بضع دقائك لتنجزة.
بساطة المواجهات و سهولة الالغاز جعلت عمر اللعبة يبدو قصيرا فلم تستغرق معي اللعبة اكثر من 5 ساعات و رغم انه عيب ولكنه قد يراه البعض ميزة بحيث تبتعد اللعبة عن عنصر التكرار و التمطيط ولكن رغم محدودية الافكار و الالغاز فيها تبقى اللعبة ممتعة و ستكون كفيلة برسم الابتسامة على وجهك عند انهائه.

رسومات اللعبه رائعة و هي تجمع ما بين الرسومات الكرتونية و الثلاثية الابعاد, عالم اللعبة تم تصميمه بشكل فريد و رائع و لكل مستوى من المستويات التي ستزورها ستكون مختلفة بشكل كبير عن السابقة و مصممة و هذا قد يساعد على تقليل عنصر الملل في اللعبة و الجميل ان فكرة بناء الالغاز تعتمد ايضا على طبيعة المكان الذي تتواجد فيه سواء اكان مخزن او مطبخ ..الخ.

كذلك اشكال الشخصيات خصوصا الاعداء حيث تم تصميم كل خصم بحيث يعكس شكلة المقزز و يظهر خواصة التي تميزة عن الخصم الاخر فمثلا احد الخصوم بشكلة الضخم يمتلك ارجل قصيرة و اذرع طويلة و لا يستطيع ان يرى حيث يوجد غطاء على وجهه ولكنه يعتمد على خاصية الشم و اللمس عندما يشعر انك قريب منه و عندما تبدأ المطاردة ستشعر بانك هالك لا محال بسبب شكلة المخيف و حركتة السريعة و هكذا مع باقي المخلوقات التي ستواجهها في اللعبة.
ايضا الاصوات في اللعبة تجعلك تندمج مع اجواء الخوف و الترقب خصوصا اثناء محاولتك التسلل من خلف احد الاعداء و لكن بمجرد ان يراك ستتحول الموسيقا لتعطيك طابع الظروف الحرجة و كأنها تناديك بان تهرب باقصى سرعتك, باختصار الموسيقى في اللعبة ستلعب دور كبير لادخالك اجواء اللعبة.

 

 الاجابيات

  • قصة مشوقة من البداية حتى النهاية
  • اجواء مملوئة و الترقب تجعلك متيقظ طوال الوقت
  • الغاز اللعبة بسيطة ولكن تناسب هذا النوع من الالعاب
  • رسومات اللعبة تعكس بعض الغموض
  • تنوع في الاماكن و عالم اللعبة

السلبيات

  • بعض الالغاز تعتمد على اخطاء التحكم
  • قصر عمر اللعبة

 

التقيم النهائي

القصة - 8
اسلوب اللعب - 7.5
الرسومات - 8
الاصوات - 7

7.6

جيدة

تقييم المستخدمون: 4.53 ( 4 أصوات)

Notice: Undefined index: itemReviewed in /home/hussam5757/public_html/wp-content/themes/jannah/framework/plugins/class-tielabs-taqyeem.php on line 99

Notice: Undefined index: reviewBody in /home/hussam5757/public_html/wp-content/themes/jannah/framework/plugins/class-tielabs-taqyeem.php on line 100

Notice: Undefined index: reviewRating in /home/hussam5757/public_html/wp-content/themes/jannah/framework/plugins/class-tielabs-taqyeem.php on line 101

زكريا احمد

مؤسس و مدير مجموعة فيديو جيمز فور عرب VGA4A و رئيس التحرير, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock