مميز

مراجعة | Hellblade: Senua’s Sacrifice

Hellblade: Senua’s Sacrifice واحدة من العناوين التي كنت انتظر اللحظة التي سأضع يدي عليها و اتمكن من تجربتها و اخير جاء هذا الوقت و لكن على ما يبدو ان الامر اكثر عمق من ما كنت اتوقعه و هذا واضح من التحذير الذي كتب باللغة العربية في بداية اللعبة و الذي جعلني اشعر بحماس اكبر من السابق لتجربة اللعبة و الضغط على زر ابدأ. رسالة تحذير تظهر في بداية اللعبة تنبه بانه تم الاستعانة باختصاصين في الطب النفسي و ايضا تم عقد جلسات مع اشخاص مصابين بمرض الذهان حتى يتم نقل الصورة الحقيقية لما يعانيه هؤلاء المرضى من وساوس و اصوات غريبة تدور في رؤسهم لا احد يسمعها غيرهم حتى ان رسالة التحذير تبه اذا كان هناك شخص قد عانى من مرض نفسي فينصح بعدم تشغيل اللعبة امامه الامر الذي قد يجعلة يتذكر بعض الاحداث و قد تدفعه الى التصرف باسلوب غريب, يا الاهي..

لعبة Hellblade: Senua’s Sacrifice هي من تطوير و نشر استيديو Ninja Theory و هي مشروعهم الاول الذي يتولوا تطويره و نشرة بشكل كامل دون الاعتماد على شركات اخرى خارجية و تم اصدار اللعبة على البلايستيشن 4 و الحاسب الشخصي فقط و هي متوفرة حاليا بسعر 30 دولار على المتجر الامريكي بينما المتجر العربي فقد تجدها بسهر 36 دولار و لكن اريد ان انوه انه حتى نسخة المتجر الامريكي تدعم اللغة العربية و هذا عن تجربة مني شخصيا.

قصة اللعبة من اكثر العناصر التي جذبتني اليها و من البداية حتى النهاية ستجد نفسك مندمج معها بشكل كامل و لا تريد ان تطفئ الجهاز حتى تعرف مجريات الاحداث و كيف تسير و لكي لا افسد عليكم التجربة فقط اريد ان اتحدث عن القصة بشكل سطحي حيث تحاول فتاة مصابة بمرض الذهان تدعى سينوا التخلص من بعض الهلاوس التي هيأت لها ان صديقها قد قتل و تحاول ان تسترجعه بان تخوض حرب ضد اناس من عوالم اخرى مثل الجن و الشياطين و ما الى ذلك. قصة اللعبة عميقة و ستجد فيها الكثير من الحبكات و المفاجأت التي ستجعل مغامرتك اكثر اثارة و تجعلك تشعر بالفضول الى اين ستصل هذه الفتاة الضائعة في هذا العالم الغريب الكئيب.

اللعبة من منظور الشخص الثالث اي ان الشخصية ستكون ظاهرة امامك طوال الوقت و ستعتمد بطلة اللعبة في القتال على سيف واحد غير قابل للتغير او التطوير و ستستله فقط في اللحظات التي ستواجه فيه الاعداء و كانك في قتال داخل حلبة و بجرد ان تقضي على خصومك يمكنك ان تواصل طريقك.

  التحديث v7.00 لاجهزة بلايستيشن 4 متاح للتحميل الان لبعض المستخدمين..

بجانب السيف يمكن استخدام اسلوب Dodge او الشقلبة لتجنب ضربات الخصوم و ايضا يمكن استخدام زر الدائرة في وحدة تحكم البلايستيشن 4 من اجل ضرب الخصم بقدمك و تخل اتزانه و يجعلة عرضة لضربات سيفك المتتابعة و التي يمكن تنفيذها بزر مربع للضربات الخفيفة و السريعة او مثلث للضربات البطيئة و القوية ايضا يمكن التصدي لضربات الاعداء بالضخط على زر R1 و سيكون هناك مقياس يظهر على قطعة معدنية تحملها سينوا على جانبها حيث بعد امتلائها ستتمكن بالضغط على زر R2 من تبطئة الزمن و توجيه ضربات سريعة الى خصمك.

اللعبة تعتمد بشكل اكبر على حل الالغاز و التي بمجملها تعتمد على فتح البوابات حيث يكون على كل بوابة شعارات تشبة الحروف و عليك مطابقتها باشكال تتواجد في البئة المحيطة بك فقد يكون الشكل المطابق لها هو ظل لفرع شجرة او قد يكون فتحة في جدار لذلك عليك البحث بتركيز حتى تتمكن من حل هذه الالغاز.

ايضا النوع الاخر من الالغاز يعتمد على الهلوسة البصرية او الخداع البصري ان صح التعبير بحيث يتطلب منك الامر ان تقف في مكان بحيث تكمل المشهد الذي تراه و ستشعر باهتزازة وحدة التحكم عندما تكون في المكان الصحيح و يمكنك بالضغط على زر R2 من اجل التركيز و حل اللغز بشكل تلقائي.

اسلوب القتال في اللعب سريع بنفس اسلوب القتال في العاب الاكشن و يمكن تشبيه بعض الشيء باسلوب القتال في لعبة For Honor و لكن برثم اسرع و بكل صراحة انا منذ البداية كنت قلق من ان لا يكون الامر ممتع ولكن من اول معركة خضها مع الاعداء شعرت بالرضى الكامل على الاسلوب.

موت الشخصية في اللعبة مخادع بعض الشيء و قد اوصلني الى مرحلة الاستفزاز في كثير من الاحيان حيث لا تدرك هل الشخصية ماتت ام انك انجزت مهمتك و هذا الذي تشاهده امامك هل هو عرض سينمائي لاتمام المهمة ام انك قد مت و ستعاود المهمة من جديد و اريد ان انوه كما نبهت من قبل عبر حسابي على تويتر الذي يمكنك متابعته من هنا ? بان موت بطلة اللعبة بشكل متكرر قد يجعلك تفقد ملفات الحفظ و تعيد من نقطة البداية حيث انه وفي المرة الاولى التي تموت فيها الشخصية ستظهر مادة سوداء على ذراعها الايمن و مع تكرار موتها ستنتشر هذه المادة بشكل تدريجي على ذراعها حتى تصل الى راسها و في هذه الحالة سيكون موتها نهائي و ستقوم اللعبة بشكل تلقائي بحذف ملف الحفظ من جهازك و اعادتك الى البداية.

نصيحة اخرى اريد ان اقولها لكم و هي ان تستخدموا سماعات الاذن اثناء لعب اللعبة حتى تتمكنوا من الاستماع الى الاصوات التي تهمس في اذن سينوا بطلة اللعبة و التي تشعركم بمعاناة مرضى الذهان الذين يعانون من نفس الشيء بنفس الاسلوب و انا اريد ان اشكر فريق التطوير على هذا الاتقان الرائع في نقل الصورة الحقيقية لمعانات مثل هؤلاء المرضى الينا, بجانب ذلك الاصوات ستجعلك تندمج مع احداث اللعبة بشكل جدا كبير و انا في هذه اللعبة بالذات اعتبرها عنصر اساسي في اسلوب اللعب خصوصا ان بعض الاصوات سترشدك اثناء فقدانك لمسارك في اللعبة سترشدك الى الطريق الصحيح.

  نظرة مطولة على اسلوب لعب حصرية البلايستيشن 4 المرتقبة MediEvil Remake

ايضا رغم ان اللعبة خطية الا انك ستجد بعض الاماكن المفتوحة التي يمكنك التجول فيها و انصحك من البداية ان تبحث في هذه الاماكن عن الاحجار المضيئة التي ستسرد لك قصة اللعبة و بعض الاحداث المرتبطة بها و ستجعلك تتعمق اكثر في كل شيء حتى قادة الاعداء الذين ستواجههم عندما تصل الي كل واحد منهم ستكون مدرك من هو و لما هو هنا و ايضا في النهاية عندما تنهي اللعبة ستحصل على التروفي البلاتيني بشكل تلقائي.

رسومات اللعبة جدا رائعة و يمكن مقارنتها بالعاب من الدرجة الاولى مثل Uncharted و Horizon و غيرها رغم ان اللعبة من تطوير استيديو منفصل بعدد افراد لا يزيد من 20 شخص و هذا بحد ذاته انجاز كبير و ستدرك ذلك عندما تتجول في عوالم اللعبة المختلفة التي تم استخدام الكثير من المؤثرات الفيزيائية و البصرية في بنائها بهذا الشكل الذي ستراه و ستستمتع به رغم كأبته. ايضا الاصوات فقد تحدثت عنها في فقرة اسلوب اللعب لانها في هذة اللعبة اعتبرها كما قلت عنصر اساسي في اسلوب اللعب فقد بذل فريق التطوير جهد كبير لا يقل عن جهود الرسومات في انجاز هذه الاصوات لتظهر لنا هكذا.

الاجابيات

  • قصة عميقة و احداث مشوقة تأخذك معها في اللعبة
  • تم اخراج المشاهد السينمائية بشكل جدا رائع و احترافي
  • استخدام الاصوات في اللعبة يعد واحد من اقوى العاصر التي صقلت اسلوب اللعب
  • تحكم سهل و مناسب مع اسلوب اللعبة

السلبيات

  • عمر اللعبة قصير
  • رغم ان عالم اللعبة شبه مفتوح الا انه لا يوجد اهداف لاستكشافه

التقيم النهائي

القصة - 8.5
اسلوب اللعب - 8.5
الرسومات - 9
الاصوات - 9.5

8.9

جيدة جدا

هذه اللعبة هي واحدة من الالعاب التي فاجأة جميع المهتمين بالعاب الفيديو من قرب كانو او من بعيد فقد جسدت احداث و مواقف لم ننتبه لها في الحياة و نجحت في نقل الصورة الحقيقية لحياة الكثير من من يعانوا في هذه الحياة

تقييم المستخدمون: 3.69 ( 4 أصوات)

زكريا احمد

مؤسس و مدير مجموعة فيديو جيمز فور عرب VGA4A و رئيس التحرير, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock