الناشر Devolver Digital ينفى شائعة دفع سوني أموال مقابل ابعاد لعبتهم عن Game Pass

ناشر Cult Of The Lamb نفي بشكل رسمي

في خضم الاتهامات المتبادلة بين عملاقي صناعة ألعاب الفيديو مايكروسفت وسوني، والذي تم فيه اتهام الأخيرة من قبل مايكروسوفت أمام المنظمين بدفع أموال للمطورين مقابل عدم إدراج ألعابهم على Xbox Game Pass وإعاقة توسع الخدمة.

مؤخرًا.. انتشرت شائعة مثيرة للجدل مفادها أن شركة سوني دفعت لمطور لعبة Cult Of The Lamb أموال من أجل إبقاء لعبته بعيدة عن خدمة Xbox Game Pass، ومصدر هذه الشائعة هو الصحفي والإعلامي Gary Whitta الذي تحدث في آخر حلقات بودكاست Kinda Funny Games.

أضاف الإعلامي Whitta أن هدف شركة سوني هو تحفيز المطور على عدم إجراء أي صفقات اشتراك إضافية مع المنصات المنافسة، ويشرح بعض الأسباب المحتملة وراء تدخل سوني المزعوم، حيث قال:

إذا كان عليك الاختيار بين دفع 70 دولارًا (للعبة) على PlayStation أو الحصول عليها مجانًا بشكل أساسي كجزء من اشتراك Game Pass الذي دفعته بالفعل، فلا داعي للتفكير!

في حال كانت هذه الأخبار صحيحة، فإن شركة سوني وقعت في المحظور، وخالفت بذلك قوانين حماية المستهلك والمنافسة بشكل صارخ، حيث سيظهر بشكل جلي أنها تقلل من قيمة خدمة Game Pass والوصول الى الجمهور بشكل أوسع، وكل ذلك من أجل زيادة أربحاها والحفاظ على قاعدتها الشعبية.

على كل حال، ومن وراء هذه الاتهامات، اضطر ناشر اللعبة Devolver Digital للرد على هذه الأخبار عبر موقع The Gamer، حيث أكد بشكل صريح أن تلك القصة غير صحيحة على الإطلاق.

ولا ننسى كذلك أن اللعبة تمكن من بيع أكثر من مليون نسخة عبر جميع المنصات، دون الحاجة الى أن تكون ضمن خدمة الاشتراك Game Pass.

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في مجال التقنية وألعاب الفيديو، دخلت عالم الألعاب منذ نعومة أظافري حين أمسكت عصا التحكم لجهاز Atari 2600، وتعلقت بها منذ أن قمت بلعب Another World على جهاز السيجا، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Ring و Warzone.. حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار
close button