Nvidia و AMD تحظران تصدير رقائق A100 و MI250 الخاصة بالذكاء الصناعي

للحد من خطر استخدام المنتجات في الصناعات العسكرية بالصين

صرحت شركة انفيديا Nvidia مؤخرًا أن المسؤولين الأميركيين طلبوا منها التوقف عن تصدير شريحتين من أعلى شرائح الحوسبة لأعمال الذكاء الاصطناعي إلى الصين، وهي تعتبر خطوة يمكن أن تؤثر بشكل كبير على قدرة الشركات الصينية في القيام بأعمال متقدمة مثل التعرف على الصور وتعطيلها.

الشركة أكدت في بيان لها نقلًا عن وكالة رويترز، أن الحظر الذي يؤثر على رقائق A100 و H100 التي تم تصميمها لتسريع مهام التعلم الآلي، قد يتداخل مع استكمال تطوير الشريحة الرئيسية “إتش 100” هذا العام.

حيث يتميز مسرع A100 بأنه يمتلك أول وحدة معالجة رسومية تم تصميمها بدقة 7 نانومتر، وهي نواة GA100 الرسومية، وقد تم تجهيز وحدة المعالجة الرسومية هذه بـ 6912 نواة CUDA وذاكرة HBM2 عالية النطاق التردد بسرعة 40 جيجا بايت.

ووفقا لتقرير الوكالة، فقد أبلغ المسؤولون الأميركيون شركة انفيديا أن القيود الجديدة جاءت للحد من خطر استخدام المنتجات في الصناعات العسكرية بالصين.

المتحدث باسم شركة AMD المنافس الأقوى لشركة Nvidia صرح للوكالة، أن الشركة تلقت متطلبات ترخيص جديدة تمنع من خلالها تصدير رقائق الذكاء الاصطناعي من طراز MI250 إلى الصين.

nvidia a100 sxm4 80gb

لم تحدد وزارة التجارة الأميركية المعايير الجديدة التي وضعتها لرقائق الذكاء الاصطناعي التي لم يعد من الممكن شحنها إلى الصين، لكنها أكدت أنها تراجع سياساتها وممارساتها المتعلقة بالصين، من أجل إبعاد التقنيات المتقدمة عن الوصول للأيدي الخطأ، بحسب وصفت الوزارة.

تابع التقرير تأكيده أنه من دون شرائح أميركية من شركات مثل Nvidia و AMD، لن تستطيع الشركات الصينية  تصنيع التكنولوجيا المستخدمة في التعرف على الصور والكلام بالشكل المطلوب، وهي تكنولوجيا تستخدم في الكثير من المجالات.

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في مجال التقنية وألعاب الفيديو، دخلت عالم الألعاب منذ نعومة أظافري حين أمسكت عصا التحكم لجهاز Atari 2600، وتعلقت بها منذ أن قمت بلعب Another World على جهاز السيجا، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Ring و Warzone.. حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار
close button