شركة Meta مطورة Facebook تدافع عن مايكروسوفت لشراء أكتيفجن..

دافعت شركة Meta المالكة لمنصات التواصل الاجتماعي Facebook و Instagram عن شركة مايكروسوفت واستحواذها على شركة أكتيفجن من خلال بعض الوثائق المقدمة لهيئة التنظيم البرازيلية.

شركة Meta قدمت سلسلة من الوثائق التي تم تقديمها سابقًا إلى هيئة تنظيمية في البرازيل تُعرف باسم المجلس الإداري للدفاع الاقتصادي، وهو ما يعادله لجنة التجارة الفيدرالية، وكل هذه الامور كانت في سبيل تبرير موقف مايكروسوفت من الاستحواذ على أكتيفجن في ظل اعتراض شركة سوني على الصفقة.

الشركة قالت ان “قطاع الألعاب الإلكترونية ديناميكيًا وتنافسيًا للغاية مع وجود وفرة من المحتوى الذي ينتجه العديد من المطورين مع إدخالات مستمرة للاعبين الجدد”. وأوضحت الشركة لاحقًا كيف أن “ميتا” تدرك أن نشر الألعاب الإلكترونية وتطويرها يعتبر تنافسيًا شديدًا، حيث يجتذب مجموعة واسعة من اللاعبين الذين يتنافسون على الصعيد العالمي ضد بعضهم البعض.

احدهم عثر على هذه الوثائق وارفقها في تويتر حيث انضمت شركة ميتا الى فريق مايكروسوفت للدفاع عنها في قضية الاستحواذ والسبب يعود الى العلاقة الحميدة بين الشركتين خصوصا قبل تغيير الاولى لإسمها.

احد الحجج القوية التي قدمتها ميتا لهيئة التنظيم البرازيلية للدفاع عن مايكروسوفت كانت الكشف عن قائمة طويلة من الشركات التي يُزعم أنها تتنافس مع مايكروسوفت واكتفجن  في إنتاج ألعاب كبيرة بميزانية ضخمة مثل Ubisoft، Electronic Arts،  Capcom، Tencent، Embracer، Nintendo سوني.

لا تزال نيران القضية مشتعلة للغاية خصوصا بعناصر اعلنت هيئة CMA عن دخول ملف القضية المرحلة الثانية من التدقيق لعدم تقديم وثائق كافية مقنعة من مايكروسوفت تؤكد احقيتها في الاستحواذ كما ارفقنا سابقا.

اشتعلت الامور مرة اخرى عندما رحبت شركة سوني ايضا بقرار اللجنة لدخول القضية الى المرحلة الثانية وهذا ما جعل حدة القضية تتزايد، للمزيد من التفاصيل هنا.

هل برأيكم ستنتهي القضية باتمام عملية الاستحواذ ام رفضها..؟

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار
close button