القصة الكاملة وراء فض شراكة EA Sports و FIFA بعد 30 عاماً..

EA Sports أمام تحدي كبير للحفاظ على شعبية لعبتها...

قبل عدة أشهر أنهى اتحاد الكرة الدولي الفيفا – FIFA بشكل رسمي الشراكة مع ناشر الألعاب العملاق EA، وذلك بعد 3 عقود من التعاون، وقد يتساءل الكثيرين حول سر وراء هذا الطلاق المفاجئ، وأضرار هذا الانفصال على كل من الطرفين على المدى البعيد..

ليس من باب المبالغة القول أن سلسلة كرة القدم الخاصة بالمطور EA Sports تمتلك قاعدة جماهيرية ضخمة للغاية، وقد أصبحت لصيقة بعنوان FIFA، ولن يكون من السهل فقدان EA حقوق تراخيص هذا العنوان بعد 30 عامًا، حيث من الممكن أن يؤثر ذلك بشكل مباشر على الطور الأكثر جنيًا للأرباح FIFA Ultimate Team المعروف كذلك بـ FUT.

السر وراء هذا الطلاق المفاجئ بين EA Sports و FIFA

أكدت EA العام الماضي أن سلسلة فيفا استطاعت أن تبيع أكثر من 325 مليون نسخة على مدار عقودها 30 عامًا الماضية، حيث وصلت مبيعات السلسلة حتى العام الماضي الى أكثر 20 مليار دولار، وهذا بحسب ما ورد عن Gamesindustry المتخصص في هذه الإحصائيات.

بحسب ما ورد، كان اتحاد الكرة الدولي الفيفا يسعى من أجل الحصول على ما يقارب مليار دولار أمريكي على مدار دورة جديدة مدتها أربعة سنوات، وهذا من أجل تجديد ترخيصه للعبة كرة القدم الشهيرة، وهي رسوم تزيد بكثير  حصة شركة EA المطورة.

EA Sports و FIFA
جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا

يقال أن الناشر الأمريكي قضى عدة أشهر في التفاوض مع الاتحاد العالمي لكرة القدم، من أجل الوصول الى اتفاق حول الترخيص الذي بقي محتكرا له منذ عام 1993، ونقلًا عن الجزيرة، وصل الأمر في النهاية الى طريق مسدود، واضطر كل من الطرفين البحث عن بدائل أخرى في تاريخ مايو/أيار، وهذا عندما بعدما ألمح اتحاد الكرة الدولي بأنه يبحث عن شركاء آخرين.

خيارات EA بعد الانفصال

بينما قرر الناشر الأمريكي أنه سيعمل على إعادة تسمية السلسلة الى EA Sports FC اعتبارًا من العام المقبل ولن يكون هناك FIFA 24، وهو ما حدث بالفعل حين أعلن عن ذلك المدير التنفيذي كام ويبر، حيث سيحتفظ العنوان الجديد بجميع ميزات سلسلة FIFA الماضية كما وعد المدير التنفيذي كام ويبر، حيث ستبقى أطوار اللاعبين المفضلة مثل FIFA Ultimate Team وكذلك كل من VOLTA Football و نمط المهنة وغيرها.

الشركة اكدت فيما مضى أنه على الرغم من خسارة علامة FIFA التجارية، فإن لعبة كرة القدم الخاصة بها لن تتغير كثيرًا. وبفضل أكثر من 300 ترخيص رسمي تمتلكها الشركة، سيتم تضمين نفس التجارب الرائعة، والأوضاع، والبطولات، والأندية والرياضيين في EA Sports FC.

نتذكر جميعاً تعليقات المدير التنفيذي لشركة EA الجريئة في اجتماع داخلي لموظفيه حول العلاقة مع FIFA وشراء حقوق وتراخيص العلامة، والتي أشار الى أنها ما زالت عقبة أمام طموحات الشركة لتطوير وتوسيع السلسلة، وأن القيمة الوحيدة التي حصلت عليها الشركة من الترخيص في غير كأس العالم كانت مجرد أربعة أحرف تكتب على مقدمة الصندوق الخاص باللعبة.

خيارات اتحاد الكرة الدولي FIFA

وفقاً للصحفي المطلع جيف جروب، يخطط اتحاد كرة القدم الدولي فيفا لتطوير ألعاب كرة القدم الخاصة به بدون معرفة تفاصيل حول ما اذا كان اتحاد الكرة الدولي يرغب في التعاقد من مطور ألعاب فيديو، او أن يقوم بتطويرها بنفسها، وبالطبع هذا الأمر سيكون بمخاطرة عالية، خاصةً أن الناشر الأمريكي لديه خبرة في هذا المجال تمتد لعقود، ولكن هل هناك بديل؟

بحسب بيان صدر عن اتحاد الكرة الفيفا ونقلًا عن الجزيرة، سيكون هناك عدد من الألعاب الجديدة قيد الإنتاج بالفعل، وسيتم إطلاقها خلال الربع الثالث من هذا العام. الأول هو تجربة ألعاب مصممة خصيصًا لعرض أكبر حدث على وجه الأرض وهو كأس العالم في قطر 2022، والذي سيوفر تجارب تفاعلية جديدة للجماهير في جميع أنحاء العالم.

بعد هذا الكشف الأولي المثير، سيطلق الفيفا المزيد من الألعاب والتجارب الافتراضية حول كأس العالم هذا العام. كما تجري مناقشة مشاريع إضافية مع الناشرين قبل كأس العالم للسيدات العام المقبل، حيث صرح رئيس الفيفا جياني إنفانتينيو حول هذا الأمر”

يمكنني أن أؤكد لك أن اللعبة الحقيقية الوحيدة التي تحمل اسم فيفا ستكون أفضل لعبة متاحة للاعبين ومشجعي كرة القدم. اسم فيفا هو العنوان العالمي الأصلي الوحيد. فيفا 23 وفيفا 24 وفيفا 25 وفيفا 26، وما إلى ذلك، الثابت هو اسم فيفا وسيبقى إلى الأبد ويبقى الأفضل.

العديد من الشائعات والتقارير تشير الى أن هناك أكثر من منافس يمتلك الإمكانات المادية والخبرة اللازمة لتعويض مكانة اسم فيفا كلعبة كرة قدم، وهي أولاً شركة Take Two التي تحدث مديرها  ستراوس زيلنيك حول احتمالية هذا الأمر، حيث أكد بأنهم مهتمون بالتأكيد وتابع متحدثًا  من خلال شبكة IGN  ” أنهم فيفا علامة تجارية رائعة ونفوذ مذهل ولكن ليس لدينا خطط حالية للمناقشة” ورغم ذلك، تم ترك الباب مفتوحاً أمام المزيد من التكهنات في المستقبل.

الشريك المحتمل الثاني للاتحاد الدولي لكرة القدم هو الناشر الياباني كونامي، حيث من المعروف أن الأخيرة عانت خلال السنوات الأخيرة من منافسة سلسلة ألعاب فيفا، واضطرت الى تغيير استراتيجيتها بشكل كامل وإطلاق عنوان مجاني يحمل اسم efootball الذى عانى بشكل كبير عند بداية إطلاقه من الأخطاء التقنية، ومحدودية المحتوى والتراخيص المملوكة.

لعبة Efootball من كونامي

من الصعب تخيل أن شركة كونامي مستعدة لدفع مليار دولار أمريكي من أجل نيل التراخيص، وخاصةً أن سياستها الأخيرة أصبحت تميل الى الاهتمام بالمشاريع سريعة الربح، مثل ألعاب الهواتف المحمولة، ونظام الخدمات المقدم في سلسلة efootball.

المنافسين المتبقيين على الساحة هم تنسينت الصينية، وشركة سوني اليابانية، وكذلك مايكروسوفت التي لا تزال عالقة في إغلاق صفقة استحواذ ضخمة، ولن تخاطر في الوقت الحالي بإثارة المزيد من القلق من قبل المنظمين الذين ينتظر منهم المصادقة على إتمام الصفقة.

على كل حال، ورغم أن EA ستفقد الحق في استخدام اسم فيفا، ومسابقات عالمية مثل كأس العالم، إلا أنها أنجزت مجموعة ضخمة من التراخيص الهامة، مثل صفقة رعاية لمدة 5 سنوات لدوري الدرجة الأولى الإسباني العام المقبل، مقابل 30 إلى 40 مليون يورو سنويًا.

EA Sports و FIFA

أضف عندك أن التراخيص التي حصلت عليها الشركة ما تزال صلاحيتها مستمرة، وستبقى كما هي مثل الدوري الإنجليزي والدوري الفرنسي وكذلك الألماني وغيرها من كبرى الدوريات العالمية، وكذلك تراخيص تتمثل بأكثر من 700 فريق، وأكثر من 100 ملعب، والاتحادات وأكثر من 19000 لاعب على مستوى العالم والتاريخ.

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في مجال التقنية وألعاب الفيديو لدى موقع VGA4A، دخلت عالم الألعاب منذ نعومة أظافري حين أمسكت عصا التحكم لجهاز Atari 2600، وتعلقت بها منذ أن قمت بتجربة لعبة Another World على جهاز السيجا، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Ring و Warzone..
زر الذهاب إلى الأعلى
close button