مايكروسوفت تعبر عن قلقها إزاء موقف CMA من صفقة استحواذ Activision Blizzard

مايكروسوفت تعتبر مخاوف الهيئة في غير محلها

قبل عدة أيام، نشرت هيئة المنافسة والتسويق البريطانية CMA بيان يتضمن 35 نقطة عبرت من خلاله عن مخاوفها من ان تتسبب صفقة مايكروسوفت على Activision Blizzard في سحق المنافسين خاصة مستقبل علامة بلايستيشن.

وبحسب البيان، فإن آثار هذه الصفقة قد لا تظهر الان، لكن قد تظهر في المستقبل عندما تطرح سوني الجيل التالي من أجهزة بلايستيشن، حيث سيجبر المستخدمين على شراء أجهزة اكسبوكس الجديدة بدل من شراء أجهزة المنافس، وذلك بسبب الحصريات التي ستكتسبها مايكروسوفت من وراء هذه الصفقة.

من خلال الإعلامي توم وارن، الذي شاركنا قبل لحظات معلومات جديدة رسمية من قبل شركة مايكروسوفت، والتي تظهر فيها من خلالها بأنها غير سعيدة بموقف هيئة المنافسة البريطانية CMA من صفقة الاستحواذ على Activision Blizzard، حيث وصفت مخاوفها بأنها “في غير محلها” وأنها تتبنى شكاوى شركة سوني دون النظر في الضرر المحتمل الذي قد تسببه للمستهلكين، حيث جاء في المستندات:

  • تعد سوني بلايستيشن أكبر منصة لوحدة التحكم لأكثر من 20 عامًا، مع قاعدة لاعبين ثابتة تضم أكثر من 150 مليون وحدة تحكم وهو ما يجعلها أكبر من Nintendo وأكثر من ضعف حجم Xbox.
  • تصرفات سوني الأخيرة تعكس قوتها السوقية في ألعاب وحدة التحكم، بما في ذلك زيادة أسعار وحدات التحكم الخاصة بها دون خوف من فقدان حصتها في الأسواق.
  • إن الاقتراح القائل بأن الشركة الرائدة في السوق والتي تتمتع بقوة سوقية دائمة، يمكن أن يتم التأثير عليها من قبل ثالث أكبر شركة ألعاب “مايكروسوفت” المبني على أساس فقد الوصول إلى عنوان واحد، لا يمكن تصديقه، حيث هناك أكثر من 4000 لعبة متوفرة على بلايستيشن لوحده.
  • منذ الإعلان عن الصفقة، استحوذت سوني على العديد من استديوهات الألعاب، بما في ذلك Bungie مطور اللعبة الشهيرة على Destiny 2 واستحوذت كذلك على Haven Studios و Lasengle و Savage Games، وحصة الأقلية في FromSoftware الذي طور أنجح وأكبر ألعاب هذه السنة Elden Ring.
  • هناك أكثر من 280 عنوانًا حصريًا من الطرف الأول والثالث على منصات بلايستيشن في عام 2021، أي ما يقرب من خمسة أضعاف على اكسبوكس.
  • لا يزال اعتماد المستهلك للألعاب السحابية منخفضًا للغاية، وقد يؤدي إلحاق الضرر بالخدمات المنافسة أو إضعافها إلى تراجع كبير في تبني هذه التقنية.
  • اكسبوكس كمنصة تحتل المركز الأخير بين وحدات التحكم الأخرى، والمرتبة السابعة في جهاز الكمبيوتر وليس لها أي مكان في نشر ألعاب الهاتف المحمول على مستوى العالم، وليس لديها حافز للقيام بذلك، وحافزها الوحيد هو تشجيع اعتماد تقنيات الألعاب السحابية على نطاق واسع من قبل العديد من مقدمي الخدمات، وهو سيمكن من تشجيع التحول الكبير في سلوك المستهلك المطلوب لنجاح الألعاب السحابية.
  • ليس لدى مايكروسوفت أي نية لإبعاد عنوان Call of Duty عن اللاعبين، وقد التزمت بالفعل علنًا بعدم القيام بذلك، حيث تعتمد قيمة Call of Duty على مجتمع اللاعبين، ومعظمهم على منصة بلايستيشن، لذلك يعد الاحتفاظ بالعنوان على بلايستيشن ضرورة تجارية واقتصادية لأعمال اكسبوكس.
  • عرضت مايكروسوفت على سوني التزامًا تعاقديًا بمواصلة طرح Call of Duty، بما في ذلك الإصدارات الجديدة مع تكافؤ الميزات والمحتوى ولكنه فشل.

على كل حال، أقرت هيئة المنافسة بأن الموعد النهائي لردود جميع الأطراف ذات الصلة بالصفقة سيكون في شهر فبراير القادم، قبل نشر التقرير النهائي لهيئة أسواق المال في 1 مارس 2023.

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في مجال التقنية وألعاب الفيديو لدى موقع VGA4A، دخلت عالم الألعاب منذ نعومة أظافري حين أمسكت عصا التحكم لجهاز Atari 2600، وتعلقت بها منذ أن قمت بتجربة لعبة Another World على جهاز السيجا، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Ring و Warzone..
زر الذهاب إلى الأعلى
close button